النهار

الإثنين، 19 نوفمبر 2018 11:13 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

ثروة الأميرة ثريا توزع على 3 جمعيات خيرية

النهار

قضت المحكمة العليا بمدينة "كولون" في ألمانيا الأربعاء بأن يقسم مبلغ 4,5 ملايين يورو على 3 جمعيات خيرية فرنسية، وهبتها الأميرة ثريا اسفندياري بختياري زوجة شاه إيران الثانية التي توفيت في باريس في العام 2001، وبالتالي ستحصل كل جمعية على مبلغ 1.5 مليون يورو.
وفي وصية صيغت في العام 1991 اختير الصليب الأحمر الفرنسي وجمعية المعوقين الفرنسية وجمعية الرفق بالحيوان (سبا) ورثة للأميرة ثريا في حال توفي شقيقها بيجان اسفندياري من دون أن يكون له ورثة.
وتمنت زوجة شاه إيران محمد رضا بهلوي في حال الفرضية الأخيرة أن تباع ممتلكاتها في فرنسا ولا سيما المجوهرات ومحتوى منزلها الباريسي في مزاد وأن يتم تقاسم المبالغ المجمعة بالتساوي بين هذه الجمعيات.
وقد أيدت محكمة البداية في ألمانيا موقف الجعميات الثلاث التي تقدمت بشكوى في كانون الاول/ ديسمبر 2013 ضد أقارب لشقيق الاميرة كانوا يطالبون بالميراث.

واعتبرت المحكمة في قرارها "نظرا إلى إن شقيقها لم يتزوج أبدا وبالتالي لم يكن له أي طفل شرعي بموجب القانون الألماني" تعين المنظمات الفرنسية الثلاث ورثة لها.
وكانت ثريا حصلت في العام 2000 على الجنسية الألمانية لذا فإن ميراثها تحكمه القوانين الألمانية التي لا تعطي الأفضلية في التركة لأطفال "غير شرعيين" على ما أوضحت المحكمة مشيرة إلى أن الأطراف المعنية أمامها مهلة شهر لاستئناف الحكم.
ولدت ثريا في أصفهان (إيران) عام 1932 وتزوجت من شاه إيران في سن التاسعة عشرة ولم تنجب أي طفل وقد طلقها العام 1957 لتغادر البلاد بعد ذلك في السنة التالية.
وقد فقدت ثريا التي كانت تلقب "الأميرة الحزينة" بعد ذلك شريك حياتها المخرج الإيطالي فرانكو إندوفين في حادث طائرة.
وتوفيت الأميرة ثريا في باريس في 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2001 في سن التاسعة والستين، وقد شارك في جنازتها مئات الشخصيات الاجتماعية البارزة على صعيد العالم، في العاصمة الفرنسية.

النهار, أسامة شرشر