النهار

السبت، 17 نوفمبر 2018 08:55 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

صحافة محلية

رئيس زامبيا يدعو للحوار في قضية مياه النيل ويؤكد أن لها حلولا

مبارك وروبية
مبارك وروبية
دعا الرئيس الزامبى روبيه باندا إلى اعتماد لغةالحوار بين دول حوض النيل لحل قضية حصص المياه، مؤكدا أن هذه القضية وإن كانتليست سهلة لكن لها حلولا.وقال باندا، الذي زار مصر مؤخرا، في حوار مع صحيفة الأهرام نشرته اليومالثلاثاء، إن هذه القضية مثل أى تحد أعتقد أنه يمكن التوصل إلى حلول لها.وأضاف باندا الذي يرأس المؤتمر الدولى للبحيرات العظمى الذى يضم خمس دول أعضاءفى حوض النيل، أن أهم شيء كما قال الرئيس مبارك انه عندما تكون هناك تحديات كهذهفلابد من الجلوس والحوار بالطبع هى قضية ليست سهلة وإنما لها حلول.وعما إذا كان بالإمكان أن يلعب دور الوساطة فى هذه القضية قال رئيس زامبياالوسطاء لا يعينوا انفسهم اعتقد أن الأطراف المعنية على درجة كافية من الحكمةلحل قضاياهم سواء فى مصر أو اوغندا أو باقى الدول من خلال الحوار، لكن بالطبع أىإفريقى على استعداد للمساعدة فى أى قضية تخص إفريقيا فى سبيل التوصل إلى حلولمرضية لجميع الأطراف.وعن رؤيته لمصر الآن بعد 45 عاما من عودته إليها عندما كان سفيرا لبلاده أوضحباندا أنه كان يتحدث مع الجالية الزامبية التى تعيش بالقاهرة وقال لهم اننى عندماكنت أعيش هنا كان لدى شعور بالاحباط، تصورت انه لن يأتى اليوم الذى تخرج فيهمصر من أزماتها، نتيجة الصعوبات التى تعرضت لها، والحروب التى خاضتها إلى جانبالنمو السكاني، لكن على الرغم من ذلك كان هناك شعور قوى بالزعامة وأن مصر هىالأفضل، وبفضل اصرار وعزيمة المصريين تمكنوا من تخطى هذه المرحلة وبالتالى فإننىلم اندهش مما وصلت اليه مصر الآن.وعن كيفية نظرته إلى التجارة البينية الإفريقية في ضوء استضافة زامبيا هذاالعام مؤتمر الاجوا لتعزيز التجارة بين الولايات المتحدة والقارة السمراء قالالرئيس الزامبي روبيه باندا إن مشكلة الدول الإفريقية انها لم تصل إلى التنميةالشاملة ولا المستوى الذى وصلت اليه مصر وكل دولة بالطبع تتطلع إلى تحقيق ذلك.وأضاف باندا الذي كان يتحدث للصحيفة أثناء تفقده كوبري دهشور أن زامبيافيالعشر سنوات الماضية شهدت تطورا كبيرا ودفعة قوية فى عملية التنمية، لذلك فنحنمعجبون بكوبرى كهذا للمقاولون العرب ونسعى للاستعانة بها لتنفيذ مثل هذه المشاريعفى بلادي.وأعرب عن عدم رضائه لمستوى التبادل التجارى بين مصر وزامبيا قائلا بالطبع لايمكن القبول به إذا ما تم مقارنته بحجم الامكانات والفرص المتاحة، إلا أننى علىثقة من قدرة المصريين على استغلال هذه الفرص وتوظيفها.وعبر عن أمله في إقامة منطقة صناعية مصرية فى زامبيا مؤكدا الاستعداد لإعطاءالتسهيلات لرجال الأعمال.وتحدث عن المميزات التى يمكن ان تكفلها زامبيا للمستثمرين المصريين موضحا أنمناخ الاستثمار فى بلادى والانفتاح الاقتصادي، بالإضافة إلى الاصلاحات التىاتخذت، فضلا عن الاعفاءات الجمركية لعضوية مصر فى الكوميسا كلها وضعت زامبيا منبين أفضل 10 دول فى مجال الإصلاح السياسى والاقتصادي.وأضاف أن الاقتصاد الزامبي قوى وعلى الرغم من الازمة المالية العالمية التىاجتاحت العالم عام 2009 ، إلا أننا حققنا معدل نمو وصل إلى 3ر6% سنوي، لذلك فإنالجهود التى بذلت باتت تؤتى ثمارها، فنحن ننتج مثلا السكر والتبغ والقطنوالمنتجات الخشبية إلى جانب النحاس المصدر الرئيسى للدخل القومي.وعن المجالات التى يمكن التعاون فيها مع مصر والآلية اللازمة لذلك أوضح بانداأن هناك العديد من الفرص فى مجالات البنية التحتية الزراعة والتصنيع الزراعىوالصحة والسياحة، لذلك دعوت لتشكيل مجلس اعمال مصرى ـ زامبى، خاصة اننى لمست رغبةمن المسئولين هنا بدءا من الرئيس مبارك والوزراء لفتح آفاق جديدة لتعميق التعاونبين البلدين فى مختلف المجالات.وحول رؤيته لتداعيات نتيجة استفتاء جنوب السودان قال الرئيس الزامبي روبيهباندامهما كانت نتيجة الاستفتاء عليهم الجلوس معا والحوار فإذا حدث الانفصالسيكون هناك دولتان جارتان وبالتالى سيحتاج كل منهما للآخر لذلك على القادة منالجانبين ان يستمروا فى الحوار لتجنب ما نخشاه سواء أنا أو الرئيس مبارك وتحدثناعنه فالافارقة عليهم حل مشكلاتهم بشكل سلمي.وعما إذا كان الانفصال يمكن ان يؤدى إلى التشجيع على تكرار ذلك فى أى دولةافريقية اخرى فى المستقبل قال باندا نعم انه امر غاية فى الأهمية، لكنها قضيةمعقدة فالقرار للذهاب للاستفتاء اتخذ بالفعل ومهما كانت النتائج علينا ان نصلىوندعو ونفعل كل ما فى استطاعتنا حتى نتأكد ان الدولتين إذا اصبحتا كذلك سيعيشانجنبا إلى جنب فى سلام.وأضاف : أتصور انه لا داعى لاثارة القلق، فالولايات المتحدة مثلا دولة كبيرةتضم العديد من الولايات، إلا أن هناك نظما تحفظ وحدة كل ولاية لكنها فى النهايةتنتمى لوحدة واحدة.وبشأن رؤيته لما يحدث في كوت ديفوار قال باندا إن ذلك تم التعامل معه من خلالالايكواس التجمع الاقتصادى لدول غرب افريقيا، وعلينا أن نعطيهم فرصة لايجاد حللهذه القضية.
النهار, أسامة شرشر