النهار

الخميس، 15 نوفمبر 2018 10:02 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

بعد كارثة قطار دهشور.. حصيلة إهمال هيئة السكك الحديدية 674 قتيلاً

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حادث دهشور يدق المسمار الأخير فى نعش وزير النقل الدكتور إبراهيم الدميرى وحكومة الببلاوى، بحادثة تصادم القطار التى راح ضحيتها ما يقرب 52 ما بين قتيل وجريح حتى الآن، وبهذه الكارثة تسببت وزارة الدميرى فى مقتل 361 شخصًا فى حادث قطار الصعيد فى 2002، ويعود مرة أخرى ليقتل ما يقرب من 24 ضحية أخرى، نتيجة إهمال الوزارة، وعدم التعلم من الخطأ وكله على حساب حياة المصريين .

هيئة السكك الحديدية، كان بالمقدور تطويرها فى الفترة التى توقفت فيها عقب فض اعتصام رابعة، والتى تعد أطول فترة تتوقف فيها الهيئة، لم يفكر الوزير أو أحد المسئولين فى وزارته فى تطوير الهيئة التى أودت بحياة مئات المصريين، من المتوقع تقدم الوزير باستقالته كعادته فى مثل هذه الكوارث، نظرًا لأن الحادث يعاد للمرة الثانية أثناء تولية الوزارة .

وكان قد تم تبرأة المتهمين فى حادث قطار الصعيد المحترق، ويظل المتهم طليقًا حتى الآن، أما فى حادث اليوم، جار التحقيق فيه، والذى لن يحاسب عنه أحد كالعادة .

أما عن حوادث القطارات فى مصر التى قتلت المئات، فقد بلغت فى المجمل 674 شخصًا، منهم 50 فى 2013، و385 فى وزارة الدكتور إبراهيم الدميرى ، والباقى فى سنوات أخرى، وهى كالتالى :

فى يوليو2013: لقى اثنان من المواطنين بالسويس مصرعهما بسبب اصطدام قطار السويس- الإسماعلية بسيارة ملاكى فى مزلقان العمدة بحى الجناين بالسويس، وفى نفس الشهر لقى طالب مصرعه بعد أن صدمه القطار رقم 887 أسوان ـ القاهرة، أثناء عبوره شريط السكك الحديدية، بالمزلقان الأوسط، بمدينة طهطا بسوهاج.

كما أنقذت العناية الألهية فى يوليو2013، التى منعت وقوع كارثة محققة نتيجة حادث تصادم قطار سريع بسيارة نقل فوق مزلقان كوبرى قرية أشمنت التابعة لمركز ناصر ببنى سويف، تم تحرير محضرًا بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

أما فى يناير 2013: قطار يصدم تاكسى ومقتل 4 أشخاص فى الحادث، بينهم طفلة فى مزلقان أرض اللواء بالجيزة، كما شهد نفس الشهر مصرع 19 مجندًا، وإصابة 117 آخرين، بعد انفصال عربتين بقطار يستقله عدد من المجندين وسقوطهما على القضبان فى البدرشين .

وفى نوفمبر 2012: اصطدام قطار رقم 165 بين أسيوط والقاهرة، بأتوبيس معهد نور الأزهرى الخاص بمدينة منفلوط، مما أسفر عن مقتل 52 طفلا وإصابة 17 آخرين .
نوفمبر 1999: اصطدام قطار بين القاهرة والإسكندرية بشاحنة، وخروجه عن القضبان، مما أسفر عن مقتل 10 وإصابة 7 آخرين.

أبريل 1999: مقتل 10 على الأقل وإصابة 50 شمالى مصر بعد اصطدام قطارين .

أكتوبر 1998: مقتل 50 وإصابة أكثر من 80 فى خروج قطار عن القضبان بالقرب من الإسكندرية، فقد أخفق القطار فى التوقف عند مصدات نهاية الخط الحديدى واخترق المحطة إلى سوق مزدحمة، وتشير التقارير إلى احتمال عبث بعض المسافرين المنبطحين فوق سطح القطار بصمام فرامل الهواء، مما أدى إلى إتلافها.

فبراير 1997: مقتل 11 على الأقل بعد اصطدام قطارين شمالى أسوان بسبب خطأ بشرى، وخلل فى أجهزة الإشارات.

ديسمبر 1995: اصطدام قطار بمؤخرة آخر، وسط ضباب كثيف يؤدى إلى مصرع 75 مسافرًا، وتحميل السائق المسؤولية لزيادة سرعة القطار عن الحد المسموح به.

ديسمبر 1993: مقتل 12 وإصابة 60 فى تصادم قطارين على بعد 90 كيلومترا شمالى القاهرة.

فبراير 1992: اصطدام قطارين يقتل 43 خارج القاهرة.

يذكر أن، الدكتور إبراهيم الدميرى أستاذ تخطيط النقل والمرور، تولى مسئولية وزارة النقل من أكتوبر 1999 حتى فبراير 2002، حيث ترك الوزارة حينها فى أعقاب حادثة حريق قطار الصعيد الشهير، الذى تسبب هو ووزارته فى مقتل 361 شخصًا فى حادث قطار الصعيد، ثم عاد للوزارة بعد 11 سنة غاب عنها، مع قدوم حكومة الدكتور حازم الببلاوى عقب ثورة 30 يونيو، ليقتل ما يقرب من 24 ضحية أخرى نتيجة إهمال الوزارة، ليصل حصيلة ضحايا هيئة السكك الحديدية فى فترة توليه الوزارة إلى 385 قتيلا، فضلاً عن بقية الضحايا فى الحوادث الأخرى للقطارات .

دهشور حادث قطار