النهار

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 08:34 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

إصابة قبطي في حادث اطلاق نار على كنيسة ببورسعيد

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

 

قام مسلحون ملثمون فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء بإطلاق النار بشكل عشوائى على كنيسة "مار مينا" المجاورة لمسجد المساعد الصالح بشارع الأمين بحى المناخ، وأثاروا الزعر بين سكان المنطقة والمارة، وقامت قوة تأمين الكنيسه بالرد عليهم.

 

وقال مصدر أمنى رفيع المستوى بأن رجال الشرطة تمكنوا من القبض على أحد الجناة واصطحابه إلى إحدى الجهات الأمنية فى حراسة مشددة، للتحقيق معه ومعرفة شركائه الهاربين.

 

ويعد حادث إطلاق النار على الكنيسة هو الثالث، بعد أن قام مؤيدون للرئيس المعزول محمد مرسى، والمنتمون للتيارات الإسلامية ببورسعيد بمهاجمة مبنى مرور بورسعيد وإطلاق وابل من نيران أسلحتهم الآلية تجاه المبنى، وبادلهم على الفور الضباط وأمناء الشرطة والجنود بإطلاق النيران ليفروا هاربين.

 

كما تمت مهاجمة الموظفين والإداريين والعاملين بالمنطقة الجمركية، بعدما اقتحمت مجموعة مسلحة باب 34 الجمركى وهددوا الموظفين، فى الوقت الذى قام فيه البعض باستدعاء القوات المسلحة، التى حضرت على الفور ليفر المهاجمون.

 

وأكد جرجس جريس القيادي بحزب المؤتمر فى بورسعيد أن حادث استهداف كنيسة مارى مينا بحى المناخ أسفر عن إصابة صيدلى يدعي مايكل سند تم نقله لتلقى العلاج العاجل بمستشفى افامينا المجاورة للكنيسة.

 

وأضاف جريس ان إصابة الطبيب جاءت بعد تحطيم الواجهة الزجاجية للصيدلية بعد وصول طلقات المعتدين إليها .

 

وقال جريس إنه تبين أن بالبوابة الرئيسة للكنيسة آثار 7 طلقات نارية يرجح أنها من سلاح آلى لاختراق الطلقة البوابة .
لافتا أن القوات المشتركة للشرطة والجيش تباشر أعمالها بمحيط الحادث للكشف عن هوية الجناة .

 

واشار جريس الي ان اعمال مؤيدى مرسى لن تؤثر على وحدة صف الشعب المصرى الحر وتكاتفه والتفافه وراء جيشه فى انحيازة لثورة 30 يونيو لافتا ان شعب بورسعيد منذ نشاة المدينة الباسلة يد واحدة لن يفرق احد مسلميه عن اقباطه .

بورسعيد كنيسة اشتباكات