النهار

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 01:48 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

صحافة محلية

صحافة القاهرة اليوم الخميس 20 يونيو

صحف
صحف

 

أبرزت الصحف الصادرة صباح اليوم الخميس تكليف الرئيس محمد مرسي لرئيس الوزراء بالإسراع الدكتور هشام قنديل في تنفيذ خطة تنمية سيناء، فيما تصدر العناوين الرئيسية حالة الغضب الشعبي التي اجتاحت بعض المحافظات عقب الإعلان عن حركة المحافظين الجدد.

فمن جانبها، ركزت «الأهرام» على الاجتماع المصغر الذي عقده الرئيس مرسي بحضور قنديل ومحافظي شمال وجنوب سيناء ورئيس الجهاز الوطني لتنمية سيناء.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إيهاب فهمي قوله إن الدكتور قنديل استعرض خطة الدولة العاجلة للتنمية الشاملة في سيناء، والمشروعات المعتمدة في هذا الخصوص.

وأضاف: أن رئيس الجمهورية اعتمد خطة تنمية سيناء التي تخصص مبلغ44 مليار جنيه استثمارات عامة في سيناء.

من جهة أخرى، أكد قنديل- خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب الاجتماع- إن هناك تأمينا مزدوجا لحماية المتظاهرين السلميين والأرواح والمنشآت العامة والخاصة طبقا للقانون، مشيرا إلي أن الحكومة والشعب متفقان علي أنه لا يجوز تطبيق قانون الطوارئ.

غضب شعبي

من جهتها ، عنونت «الشروق» صدر صفحتها الأولى «غضب شعبي يعزل محافظي الإخوان»، ورصدت حالة الغضب التي سيطرت على القوى السياسية والثورية احتجاجا على حركة المحافظين التي دفعت بوجوه تنتمي لجماعة «الإخوان المسلمين»، ووقعت أعمال عنف في عدد من المحافظات بين أنصار الجماعة والمعتصمين أمام دواوين المحافظات الجدد من دخول مكاتبهم.

وذكرت أن مدينتي طنطا والمحلة أمضيتا ليلة عصيبة تخللها أعمال عنف واسعة احتجاجا على تعيين أحمد البيلي محافظا للغربية ، فيما واصل مئات المحتجين على تعيين محافظ المنوفية الجديد أحمد شعراوي احتشادهم أمام ديوان المحافظة لليوم الثالث على التوالي.

بينما أشعل محتجون في الأقصر النيران في إطارات السيارات أمام ديوان المحافظة وألقوا زجاجات المولوتوف على المبنى.

بدورها، اهتمت الأخبار باللقاء الذي عقده الرئيس محمد مرسي مع كل من الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر،والأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وعلمت الصحيفة أن الرئيس مرسي لم يطلب في اللقاء التدخل بشكل مباشر في قضية تظاهرات 30يونيو إنما كان اللقاء برمزي الأزهر والكنيسة في قصر الرئاسة له معني رمزي كبير يؤكد الوحدة الوطنية من رأس المؤسستين تحت مظلة الرئاسة وبحضور الرئيس.

وذكرت الأهرام أن مباحثات الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية مع السيدة كاترين آشتون ممثلة الاتحاد الأوروبي تناولت مستجدات الوضع علي الساحة السورية ومستقبل التحول الديمقراطي في مصر.

وقال وزير الخارجية محمد كامل عمروـ عقب لقائه بالسيدة آشتون - «إننا متفقون علي أن الوضع في سوريا مأساوي»، من جانبها ، قالت كاترين آشتون: إنها تتفق بالكامل مع عمرو حول أهمية عقد مؤتمر(جنيف2).

الجندي المصري

كما سلطت صحيفة الجمهورية اهتمامها بتأكيد الفريق أول عبدالفتاح السيسي القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي أن جند مصر هم خير أجناد الأرض لما يملكونه من ولاء وانتماء للوطن واستعداد دائم للتضحية والفداء للحفاظ علي سلامة مصر وقواتها المسلحة التي ستظل الدرع الواقية لمصر وشعبها العظيم.

وطالب السيسي خلال تفقده لإجراءات تفتيش ورفع الكفاءة القتالية لأحد تشكيلات المنطقة الشمالية العسكرية بضرورة التمسك بمبادئ القوات المسلحة وقيمها والحفاظ علي الانضباط العسكري والاهتمام بالمقاتلين ورعايتهم فكرياً واجتماعياً وبدنيا.

وجاء على رأس الموضوعات التي حرصت الشروق على تغطيتها، اعتزام 17 حركة وحزبا إسلاميا على تحريك حشود المؤيدين للرئيس مرسى غداً في مليونية بميدان رابعة العدوية، للتأكيد على رفضهم دعاوى سحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وكثفت الأحزاب من اجتماعاتها، لاتخاذ قرار بشأن التدابير التي تتخذها للتعامل مع مظاهرات 30 يونيو.

سد الألفية

وحول تطورات الموقف بشأن سد النهضة الأثيوبي،عرض محمد كامل عمرو وزير الخارجية وفقا للأخبار- تقريرا حول الزيارة التي قام بها إلي كل من إثيوبيا والسودان ولقاءاته مع المسئولين في البلدين.

وأكد أن الموقف قد شهد انفراجة،مشيرا إلي اتفاق مصر وإثيوبيا علي البدء فورا في مشاورات بمشاركة السودان،حول كيفية المضي قدما في تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية،بما في ذلك الدراسات التي تم التوصية بإعدادها.

وأبرزت أيضا الأهرام قرار مجلس القضاء الأعلى، برئاسة المستشار محمد ممتاز متولي،رئيس المجلس، ورئيس محكمة النقض، ندب قاض للتحقيق وفحص البلاغ المقدم ضد المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، والمتعلق بتخصيص مساحات من الأراضي له في منطقة الحمام بمرسي مطروح.

وعلى صعيد آخر، كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا وفقا لما نشرته الجمهورية- عن معلومات وتفاصيل مثيرة في قضية التخابر لصالح إسرائيل والمتهم فيها صاحب شركة خاصة تم القبض عليه بمعرفة جهاز المخابرات العامة قبل أيام.

جاء في التحقيقات أن المتهم التقي مع عناصر من جهاز المخابرات الإسرائيلية-موساد- في عدد من الدول خلال عامي 2012 و2013 وأنه خلال هذه اللقاءات كان الموساد قد حجز للمتهم للإقامة في أحد الفنادق بكل دولة كان يتوجه إليها.

من جهتها، ركزت المصري اليوم على اتهام جماعة الإخوان المسلمين، رموز جبهة الإنقاذ الوطني، باستخدام البلطجية والتحالف مع الفلول، للاعتداء على مقارها وأعضائها، مشيرة إلى أن المطالبين بانتخابات رئاسية مبكرة «مجانين».

وقال حزب جماعة الإخوان المسلمين«الحرية والعدالة»، في بيان أصدره أمس، إن أعضاء جبهة الإنقاذ على رأسهم الدكتور محمد البرادعى، وعمرو موسى وحمدين صباحي و السيد البدوي، مسئولون عن أحداث العنف والاعتداء على مقار وأعضاء الإخوان بعدد من المحافظات.

الأزمة السورية

وواصلت الصحف اهتمامها بتطورات الأوضاع في سوريا، إذ أشارت الجمهورية إلى استمرار الاشتباكات العنيفة لليوم الثاني علي التوالي بين الجيش السوري النظامي الذي تسانده ميلشيات حزب الله اللبنانية والثوار السوريين في بلدات داريا ودوما والغوطتين الشرقية والغربية وبرزة والقلمون راح ضحيتها عشرات القتلي والجرحي من الطرفين.

من جهة أخري قال رئيس أركان الجيش السوري الحر. الجنرال سليم إدريس أنه ومن بعد سيطرة قوات النظام علي مدينة القصير يقوم حاليا بمحاولات لاستعادة سيطرته بمناطق في حلب وريفها.

وفي موضوع آخر، أبرزت الأهرام المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والذي عددا من القضايا منها التجارة الحرة بين واشنطن وأوروبا،والحرب في أفغانستان،والمخاوف الألمانية من برنامج «بريزم» للتجسس الذي تقوم به المخابرات الأمريكية وأكد أوباما اعتزامه إجراء خفض جديد للترسانة النووية الأمريكية ، كما حاول تهدئة الغضب الأوروبي بنفي تجسس بلاده علي شركائه الأوروبيين. 

صحافة القاهرة اليوم