النهار

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 05:22 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

حوارات

أبوحليقة : لانستبعد تورط إيران وتركيا في سفينة الأسلحة قرب سواحلنا

علي أبوحليقة
علي أبوحليقة


أكد النائب اليمني د. علي عبد الله أبوحليقة عضو البرلمان العربي أن بلاده قطعت شوطا كبيرا نحو الاستقرار وتحقيق أهداف ثورتها ، وقال إن اليمن جزء لا يتجزأ من الأمة العربية السياسية والاجتماعية والثقافية ، مؤكدا أنها بلد مستهدف من الخارج في وقت للاسف يتفرج فيه العرب علي بعضهم البعض .


وأوضح في حواره لـ " النهار" أن اليمن خرجت من أزمتها وحددت مسارها وفق طريق واضح وفي ضوء المبادرة الخليجية التي أسست لتسوية سياسية شاملة ، وتم انتخاب الرئيس وحكومة وفاق وطني من كل الأحزاب ، وحصل الحزب الحاكم السابق علي 50 % والاحزاب الأخري الجديدة التي أولجت في الحكم حصلت علي 50% ، أي أننا خطونا بشكل كبير نحو تحديد شكل الدولة .


وقال : نحن حاليا علي أعتاب مرحلة جديدة للحوار الوطني ، وتم تشكيل لجنة فنية للاعداد والتحضير له وتسلمت الأحزاب المختلفة قوائم ممثليها لمؤتمر الحوار وسيقف هذا المؤتمر علي القضايا الخلافية والتي تتعلق بشكل الدولة والنظام السياسي لها والنظام الانتخابي والقضايا المرتبطة بمفهوم الدولة الحديثة التي يتطلع إليها الجميع وهي خطوة متقدمة باعتبارنا ماضين الآن نحو تطبيع الوضع السياسي .

ودعا الدول العربية إلي أن تتعظ من بعضها البعض فالربيع العربي الذي فرض من الخارج كاد أن يقضي علي الأخضر واليابس في الوطن العربي ، فبعض الانظمة تماست وبعضها انفلتت ، وبعض الاحزاب ما زالت تتأرجح ما بين الصمود أو السقوط ، وهذه الأنظمة بدورها تعكس نفسها سلبا علي الشعوب واقتصادياتها ، ووضعها السياسي والاجتماعي وعلي مستقبل اجيال الامة العربية كلها.. وفيما يلي تفاصيل الحوار:
> هل اليمن قدمت النموذج الأمثل للربيع العربي في المنطقة؟
- بالفعل قدمت النموذج الأمثل وخرجت من أزمتها السياسية متعافية وبأقل ثمن ، وتسليم السلطة من علي عبد الله صالح تم طواعية وسلمها لنائبه بعد اجراء انتخابات شعبية برلمانية ورئاسية أجمع عليها اليمنيون وبموجبها شكلت حكومة وفاق وطني ، أي أننا اتخذنا خطوات توافقية بمعني الكلمة ، وارجو من أي دولة عربية واجهت الربيع العربي أن تحذو حذو اليمن وأن ترسخ لكل عمل توافقي بين الأحزاب السياسية والقوي المعارضة .
صعود الإسلاميين
>لكن كيف تري صعود التيار الاسلامي لسدة الحكم في دول الربيع العربي وتزايد الخلافات الداخلية في هذه الدول ؟
- القوي الإخوانية والإسلامية هي قوي سياسية وأستغرب أن تسمي هكذا ونحن كلنا مسلمون وعرب ، لكنها وسيلة سياسية يستخدمونها ، ولكن ان لم تتهور هذه القوي علي السلطة ولم تشرك غيرها سياسيا ولم تترك مجالا رحبا للقوي السياسية للمشاركة في الحكم فإنها حتما ستنهار وسيتبع ذلك ثورات أخري متتالية ويبقي الشعب بلا قيادات أو أسس وسنحتكم بعدها لشريعة الغاب ، وهو مالا نأمله .
وعلي القوي السياسية أن تتشابك لمصلحة شعوبها ، ولا يجب أن يتهور الإخوان المسلمون علي الحكم ويستحوذون علي كل شيء بإقصاء الآخر فذلك نوع من التهور الذي لن تحمد عقباه.
الأزمة السورية
> في ظل حالة التعقيد التي تشهدها الأزمة السورية هل يمكن أن يكون النموذج اليمني مخرجا لها ؟
- بالطبع وقد طرح ذلك الحل من قبل مجلس الأمن ومن قبل الجامعة العربية ومختلف المنظمات ، ونري أن هناك بوادر انفراجة في الأزمة السورية اذا ما تركز الحل علي الحوار فهو المدخل الأساسي للوفاق ، وعلي المعارضة السورية أن تتوحد هي الاخري حتي تتفق علي السلطة الحاكمة وفق أجندة موحدة وإلا فإنهم سيظلون في بحر متلاطم الامواج .
> وكيف تري تبعات استمرار تلك الأزمة ؟
- تبعاتها خطيرة علي سوريا والمنطقة، وعلي السلطة الحاكمة والمعارضة التحاور علي خارطة طريق للخروج من الأزمة الراهنة وتجنيب البلاد المزيد من التدهور ، وان تكف المعارضة علي الاحتماء بالخارج وتلقي الدعم منه ، فالكارثة حلت بالأساس علي الشعب السوري.
ربيع ومؤامرات
> معني ذلك أن الربيع العربي امتزج بمؤامرات خارجية ضد دول المنطقة؟
- نعم فالمؤامرات الخارجية كانت المحرك الأساسي والأوحد لتلك الثورات فضلا عن تعطش الشعوب العربية للحرية والديمقراطية ، لكن لا يجب أن تكون الدماء هي الثمن لهذه المؤامرات الخارجية الرامية لتحقيق أهداف كثيرة كتقسيم المنطقة والاستحواذ علي ثروتها .
> وماذا عن التحديات التي تواجه اليمن في المرحلة الراهنة ؟
- التحديات كثيرة ، وكنا نأمل أن الدول العربية التي تدعم اليمن أن ترفق بها وتسهم في استقرارها ، كما أننا من خلال مؤتمر الحوار الوطني في 18 مارس المقبل سنقطع الطريق امام كل التآمرات الخارجية ، وسنناقش هيكل الدولة واعادة بناء الجيش، والشكل الانتخابي ومفاصل الدولة بالاضافة إلي مشكلتين عالقتين تتعلقان بالحراك الجنوبي وقضية صعدة .
ومعظمها مطالب حقوقية لكن بتوحد اإرادة اليمنيين وصلابتهم سنقطع كل السبل أمام أي عدوان أو محاولات تقسيم اليمن ، فاليمنيون في مختلف مناحي اليمن مصممون علي الوحدة ، وإذا تحققت المطالب الانفصالية التي تخدم مصالح فئة معينة فستكون كارثة علي اليمن وستقود إلي حرب أهلية قد تقضي علي الأخضر واليابس ،فالانفصال أمر خطير علي استقرار اليمن.
سفينة الأسلحة
> وماذا عن تداعيات سفينة الأسلحة الإيرانية التي تم كشفها بالقرب من السواحل اليمنية ؟
- هذه الأسلحة التي ربما جاءت من إيران أو تركيا هي الآن قيد التحقيقات من قبل الأجهزة الأمنية اليمنية وننتظر نتائج تلك التحقيقات ، فاليمن مستهدفة وربما تكون عملية نقل هذه الأسلحة وفق خارطة طريق لتهديد دول أخري .
> وماذا عن جهود مكافحة تنظيم القاعدة ؟
- لاشك أن تنظيم القاعدة يشكل إحدي المشكلا ت العالقة في اليمن ، وانبه الي أن مخالب القاعدة ليست موجهة لليمن فقط بل تتجه نحو العالم العربي كله .
> تعهدت الدول المانحة بحوالي 7 مليارات دولار لدعم الاقتصاد اليمني فهل تم سداد هذه المبالغ ؟
- هناك العديد من المؤتمرات الدولية التي عقدت للدول المانحة لدعم اليمن وقررت تقديم أموال لانعاش الاقتصاد لكن لم يصلنا منها شيء حتي الآن ، لكن المملكة العربية السعودية كانت من ابرز الدول الملتزمة تجاهنا وقامت بسداد تعهداتها .
العلاقات المصرية
> وكيف تري العلاقات المصرية ـ اليمنية ؟
- العلاقة بين البلدين الشقيقين طيبة وتسير بخطي إيجابية نحو مزيد من التعاون والتنسيق في المجالات المختلفة ، والعرب يعولون جميعا علي مصر باعتبارها قلب العروبة النابض واستقرارها هو استقرار المنطقة .
> هل تتوقع امتداد ثورات الربيع العربي إلي دول أخري بالمنطقة ؟
- التغيير سيشمل دول المنطقة جميعها ووفقا لظروف كل دولة ، كما أتوقع تكرار ثورات الربيع العربي في البلدان التي لم توفق أوضاعها وتعي مسؤولياتها .
 

 

علي أبوحليقة تركيا ايران اليمن