النهار

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 09:19 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

”اللجنة المصرية للمتاحف”: حريق متحف البرازيل خسارة فادحة لمصر والعالم

النهار

 

قال أمين عام اللجنة الوطنية المصرية للمجلس الدولى للمتاحف الدكتور عبد الرازق النجار، إن مصر والعالم فقدوا آثارا ومعلومات تاريخية مهمة فى واقعة حريق المتحف الوطنى البرازيلى فى ريو دى جانيرو والذى تبلغ مساحته 13 ألف متر مربع ويضم حوالى 20 مليون قطعة أثرية متنوعة..معربا عن تضامن اللجنة مع البرازيل فى تلك الخسارة التاريخية الفادحة. 

 

وأعرب النجار - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الإثنين عن أمله فى أن يكون المتحف به قاعدة بيانات مسجل عليها بيانات وتفاصيل القطع الأثرية للحفاظ على المعلومات التاريخية لتلك القطع المهمة باعتبارها تراث عالمى لا يقدر بثمن.

وطالب بتبنى مشروع طموح لإنشاء قاعدة بيانات لجميع الآثار المصرية الموجودة بطريقة قانونية مثلما يوجد فى المتاحف المنتشرة فى كل أنحاء العالم لمتابعتها والحفاظ عليها وإتاحتها للباحثين والدارسين، لافتا إلى أن انجلترا طبقت بالفعل هذا المشروع على آثارها لحمايتها. 

وشدد النجار على أنه من حق مصر من خلال سفارتها والمراكز الثقافية المنتشرة فى دول العالم متابعة الحالة التأمينية للمتاحف التى بها آثار مصرية. 

يشار إلى أن هذا المتحف يقع فى ريو دى جانيرو وهو قصر ملكى سابق تم تحويله إلى متحف منذ 200 عام ويضم ما لا يقل عن 20 مليون قطعة أثرية .

وكان المتحف سيستضيف سلسلة من الفعاليات والأنشطة لإحياء ذكرى مرور 200 عام على تدشينه، وكان مبنى المتحف موطنا للعائلة المالكة البرتغالية حيث يعد أقدم مؤسسة تاريخية فى البلاد ومؤسسة أبحاث بارزة مدمجة مع الجامعة الفيدرالية وقد تأسس فى 6 يونيو 1818 بواسطة جواو السادس من البرتغال عند وصوله إلى ريو دى جانيرو كجزء من العائلة المالكة الملكية. 

النهار, أسامة شرشر