النهار

الخميس، 15 نوفمبر 2018 12:56 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

3 أزمات سبب رحيل «إسماعيل عبد الحميد طه» عن منصب محافظ دمياط

النهار


 
تسببت عدة أزمات في عدم تجديد الثقة في الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط، أبرزها انتشار القمامة بمحيط الشوارع والمدارس على الرغم من توفير المعدات باهظة الثمن.

وتجاهل طه طالبات أهالي القرى في أن تشمل حملات النظافة التي تشنها المحافظة القرى والمراكز وعدم الاكتفاء بالمدن، وذلك بعدما ركزت مبادرات "جميلة يا بلدي" و"حلوة يا بلدي" و"بلدي نظيفة متطورة" التي أطلقها إسماعيل طه على مدينة دمياط وعدة شوارع محدودة. 

والحالة المتردية التي وصل إليها إستاد دمياط إحدى الأزمات التي تسببت في الإطاحة بـ"إسماعيل عبد الحميد طه" حيث تحول الإستاد إلى خرابة، واشتاط الأهالي غضبا بسبب انتشار القمامة وإلقاء الحيوانات النافقة به.

كما هبط فريق كرة القدم السنة الماضية إلى دوري الدرجة الثالثة بعد أن كان ينافس على الصعود، ودشن الأهالي هاشتاجا يطالبون محافظ دمياط بتطوير الإستاد وتشكيل مجلس لإدارة نادي دمياط الرياضي أو الرحيل، لكن تم تجاهل هذه المطالب.

وتعددت مطالب الأهالي أيضا بالتحقيق في واقعة تحويل النادي الاجتماعي لنادي دمياط الرياضي إلى ساحة للمراجيح، ما تسبب في حالة من الغضب تجاه المحافظ بسبب عدم فرض رقابة على النادي.

وارتبطت أزمة ارتفاع أسعار الأبلكاش المستخدم في صناعة الأثاث بدمياط بحالات الغضب التي انتابت أهالي دمياط تجاه المحافظ، ونظّم صناع الأثاث مظاهرات طالبوا فيها بالوقوف في صف الصناع ضد جشع التجار، فكان رد فعل المحافظ أن أطلق مبادرة لتخفيض سعر الأبلكاش، لكن لم يستجب لها التجار ورفعوا الأسعار على الصناع دون الالتزام بالمبادرة.

النهار, أسامة شرشر