22 أبريل 2021 04:02 10 رمضان 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
ثقافة

أدعية مستحبة واردة في الأحاديث عند هبوب الرياح

 التضرع إلي الله
التضرع إلي الله

يلجأ العديد من الاشخاص الى التضرع لله والدعاء له تزامنًا مع العاصفة الترابية التي تضرب البلاد.

ويعد دعاء الريح والمطر من أكثر الأدعية المستحبة التي يبحث عنها كثيرون في ظل تحذيرات الأرصاد الجوية، فهو الوقت الأنسب للجوء الى الله والتضرع اليه.

وحثنا رسول الله –صلى الله عليه وسلم- عن اللجوء إلى الله في مثل هذه الأوقات الصعبة وأن النجاة من هذه الكوارث يتمثل في دعاء الرياح والعواصف الشديده وغيرها من دعاء الريح والمطر ، لأن الدعاء يرفع القضاء، ومن ثم فإننا أحوج ما يكون إلى دعاء الرياح والعواصف الشديده وغيرها من دعاء الريح والمطر.

كان هناك أدعية محددة يرددها بها النبي الكريم، وبحسب دار الإفتاء المصرية فإن تلك الأدعية تشمل:

كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال:"اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به"

اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك اللهم أنت الله.. لا إله إلا أنت، أنت الغنيّ، ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين

أحب الأدعية وقت نزول المطر هي: «اللهم صيبًا نفعًا»، وبعد نزول المطر: «مطرنا بفضل الله ورحمته».

اللهم كما غسلت الأرض بالمطر، اغسل ذنوبنا بعفوك وغفرانك، واغسل قلوبنا من كل هم وضيق، اللهم صيبًا نافعًا.

اللهم اسق عبادك، وبهائمك، وانشر رحمتك، وأحيي بلدك الميت، اللهم إنّي أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به. وأعوذ بك من شرّها، وشرّ ما فيها، وشرّ ما أرسلت به .

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري