النهار

السبت، 20 يوليو 2019 03:06 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

مكاوي سعيد ..صائد الجوائز الذي اخطأته الشهرة

النهار

ليس بالضرورة أن تحصل علي الجوائز لتكون مبدعا حقيقيا لكن في حالة الروائي الراحل مكاوي سعيد تحققت فكرة الارتباط بين الابداع الحقيقي ونيل الجوائز والتكريمات ،ف"سعيد" الذي جاء  الي عالمنا في مثل هذا اليوم  6يوليو 1955كان احد ابرز الكتاب الذين لم يلتفتوا الي الجوائز والتكريمات بل كان أحيانا يدفع من جيبه ليخرج عمل انجزه بصدق الي النور .

ومكاوي سعيد رغم عزوفه عن السعي وراء الجوائز كان مؤمنا أن الجائزة ضرورية للمبدع خاصة من يعطي دون مقابل وهو امر لايحدث كثيرا في ظل الظروف التي دفعت بالكثيرين الي طرق الكسب السريع واللهث وراء المادة ، ورغم معرفة الوسط الأدبي بمكاوي سعيد ككاتب يمتلك تجربة متميزة فإنه ظل مجهولًا بشكل كبير بالنسبة للقارئ حتى 2008 عندما وصلت روايته "تغريدة البجعة" للقائمة القصيرة لجائزة البوكر للرواية العربية، وهو الترشح الذي عرف القراء بكاتب ظل بعيدًا عن الأضواء لسنوات طويلة.وقد شهد عام 1991 نيله أول جائزة وكانت المركز الاول  لجائزة سعاد الصباح للإبداع العربى  عن روايته "فئران السفينة"، وكان ضمن المرشحين فى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" عام 2007، عن روايته "تغريدة البجعة"، وحصل عن الرواية نفسها على جائزة الدولة التشجيعية عام 2008، وحصل لى جائزة أفضل كتاب من جائزة ساقية الصاوى الأدبية، بجانب تكريمه فى كلا من تكريم مهرجان طيران الإمارات للأدب و تكريم نادى القضاء المصري عن التميز الأدبي عام 2008.

 

فى عام 2009، حصل على اتحاد كتاب مصر لأفضل مجموعة قصصية عن المجموعة القصصية "ليكن في علم الجميع سأظل هكذا"، على تكريم خاص من مهرجان برلين الدولى للأدب،وكرمه معرض تونس للكتاب في ذات العام .

فى عام 2015، تم ترشيح روايته "أن تحبك جيهان" للقائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للآداب، ومن كان حصل جائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2013 في القصة القصيرة عن مجموعة "اللامرئيون"، الجائزة الأولى في القصة للكبار "جائزة ساويرس" عن عام 2013 عن مجموعة "البهجة تحزم حقائبها". 

ولد مكاوي سعيد  في 6 يوليو 1956 وتخرج في كلية التجارة لم يدر بذهنه أنه سيكون روائيًا وقاصًا كبيرًا، فرغم حبه للأدب وتأثره بشقيقه الذي كان مولعًا بالروائي الراحل نجيب محفوظ، فقد قرر أن يكتب الشعر خلال دراسته بجامعة القاهرة، ليكتب عدة تجارب شجعه أصدقاؤه على الاستمرار فيها، بخاصة بعد أن حصل على لقب "شاعر الجامعة" عام 1977.

 

النهار, أسامة شرشر