النهار

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 03:37 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

مصر تفوز بالمركز الأول فى المسابقة الدولية للروبوتات كاشفة الألغام بإسبانيا

النهار


اختتم المنتخب المصرى للروبوتات كاشفة الألغام، مشاركته المميزة فى نهائيات المسابقة الدولية للتعرف علي الألغام والمتفجرات الأرضية"Minesweepers"، المقامة ضمن فعاليات مؤتمر الـ IROS، أكبر مؤتمر للروبوتات فى العالم، التى تنافس خلالها الفريق المصرى مع منتخبات خمس دول أخرى هى أسبانيا البلد المضيف، إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية، سويسرا، بوليفيا، والإكوادور برعاية ودعم أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والجهاز القومى لتنظيم الإتصالات

ونجحت مصر فى الفوز بالمركز الأول بفئة الأكاديمية أو الجامعات، والذى اقتنصته جامعة 6 أكتوبر، عن " Auctroventa"، وخلفها جاءت بوليفيا وصيفة، حيث حققت جامعة سان أندريس الكبرى، المركز الثاني عن "Life Sentinel"، بينما جاءت اسبانيا الدولة المضيفة في المركز الثالث، لجامعة كارلوس الثالث بمدريد عن "LSI Mine Whisperer". وايضاً في فئة المدارس حصدت مصر المركزين الثاني والثالث، حيث جاءت أكاديمية روبوساتك وصيفة عن "Robostack Juniors"، وخلفها ديسكفري سنتر، بينما حصلت بوليفيا على المركز الأول الذي فازت به المدرسة الثانوية البوليفية عن " MAD team". وذهبت جائزة أفضل تصميم من DianChen Aviation Technology إلى فريق CVRA، من سويسرا.

وجاءت مشاركة المنتخب المصرى للروبوتات كاشفه الألغام، بهذه المسابقة الدولية، تحت رعايه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وذلك عقب تأهل 6 فرق من المسابقة المحلية في مصر، والتي أُقيمت بكلية الهندسة جامعة الأسكندرية خلال يومي 24 و25 أغسطس الماضي، وضمت 40 فريق، يمثلون 23 جامعة مصرية مختلفة في فئه الجامعات، إلى جانب 18 فريق من فئة المدارس.

ووصل المنتخب المصرى للروبوتات كاشفة الألغام، إلى العاصمة الإسبانية مدريد، فجر يوم الأربعاء الثالث من أكتوبر، ليسجل حضوره منذ حفل افتتاح المؤتمر، الذي شهد حضور فيليب السادس ملك إسبانيا، والعديد من الشخصيات البارزة، وكبري شركات العالم في مجال صناعة الروبوتات، ولفتت الفرق المصرية الأنظار إليها بعد نجاحها في اجتياز الجولة التجريبية، خلال اليوم الأول من المنافسات. قبل أن يختتم مشاركته بنجاح كبير في الحفل الختامي مساء الخميس 4 أكتوبر الجارى، حيث تم إعلان أسماء الفائزين، وتوزيع الجوائز عليهم، وسط حضور ضخم يتجاوز الـ 3 آلاف شخص.

يُشار إلى أن فريق مصري من أكاديمية القاهرة الجديدة، نجح في الفوز بالمسابقة العالمية للتعرف علي الألغام والمتفجرات الأرضية "Minesweepers"،  في العام الماضي، والتي كانت قد احتضنت فعالياتها دولة ماليزيا، وتُعد مشاركة مصر بهذه المسابقة هذا العام هي السابعة على التوالي.

وكان الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الأسكندرية الحالي، قد أكد خلال توليه منصب نائب رئيس جامعة الإسكندرية، على حرص الجامعة لاستضافة التصفيات المصرية لمسابقة كاسحات الألغام، نظراً لأهمية قضية الألغام الأرضية التي لاتزال تشكل خطورة حتى بعد انتهاء الحروب والصراعات، التي كان من اَثارها وجود هذه الألغام، ما يُعرض حياة وأرواح المدنيين للخطر.

وتحظى قضية الألغام بأهمية كبري من الدولة المصرية، حيث يوجد على أرض مصر، نحو 23 مليون لغم أرضي، من مخلفات الحروب التي اندلعت، القرن الماضي.

النهار, أسامة شرشر