الخميس 20 سبتمبر 2018 م - 9 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أعلنتها وألتزمت بها قبل 27 عاماً…

غدا…تحتفل أستانا بمبادرتها لمناهضة التجارب النووية

غدا…تحتفل أستانا بمبادرتها لمناهضة التجارب النووية
2018-08-28 13:02:57


تحتفل جمهورية كازاخستان والعالم غدا  باليوم العالمي لمناهضة التجارب النووية، استنادا الى القرار التاريخي الذي اتخذه الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف بإغلاق المفاعل النووية في بلاده في العام 1991، فيما اعتبر يوم 29 أغسطس يوما عالميا للاحتفال بذلك والوقوق دقيقة صمت وحداد على ارواح ضحايا التفجيرات النووية، التي حصدت أروع الملايين من البشر، حيث أجريت أول تجربة نووية في 16 يوليو1945، من ضمن ألفي تجربة.
وقد بدأ هذا القرار بمبادرة من جمهورية كازاخستان، إلى جانب عدد كبير من الراعين والمشاركين، بهدف إحياء ذكرى إغلاق موقع سيميبالاتينسك للتجارب النووية في 29 أغسطس 1991. ويهدف اليوم إلى تحفيز الأمم المتحدة ، والدول الأعضاء ، والمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية ، والمؤسسات الأكاديمية، والشبكات الشبابية، والوسائط الإعلامية للقيام بالتعريف والتثقيف بشأن ضرورة حظر تجارب الأسلحة النووية، والدعوة إلى ذلك بوصفه خطوة قيمة نحو تحقيق عالم أكثر أمناً.
كما يشهد العالم فى 29 أغسطس الذكرى الثانية لافتتاح أول بنك دولي للوقود النووي بقيمة 150 مليون دولار أمريكي، وهو مرفق لأغراض غير عسكرية تستضيفه كازاخستان نيابة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية. 
وقد استخدمت هذه الاموال لشراء ما بين 60 و 80 طنا من اليورانيوم المنخفض التخصيب التي تم تخزينها في البنك من تبرعات مقدمة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية من عدد من الدول والمنظمات بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة التي مولت 10 ملايين دولار أمريكي.

و يهدف البنك الى إيجاد الآلية التي تضمن إمدادات الوقود النووي الدولي للدول التي تفي بالتزاماتها بعدم الانتشار، في حين أن الدول التي لا تمتلك ولا تريد امتلاك تكنولوجيات لتصنيع الوقود النووي هي أيضا مضمونة للإمدادات من خلال البنك.

وكانت الدورة الرابعة والستون للجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت بالإجماع اعتبار يوم 29 أغسطس اليوم العالمي للعمل ضد التجارب النووية، وذلك في اعقاب حدوث 456 تفجيراً نووي، فيما أجرى الاتحاد السوفياتي أول اختبار للأسلحة النووية في 29 أغسطس 1949.
إن المآسي البشرية والبيئية الناجمة عن التجارب النووية هي أسباب مقنعة للحاجة إلى الاحتفال باليوم الدولي لمكافحة التجارب النووية - وهو اليوم الذي تقام فيه مناسبات وأنشطة ورسائل تثقيفية تهدف إلى لفت اهتمام العالم وتأكيد الحاجة إلى وجود محاولة موحدة لمنع المزيد من تجارب الأسلحة النووية.
وفي الثانى من ديسمبر 2009، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الرابعة والستين، من خلال قرارها 64/35 الذي اتخذ بالإجماع، يوم 29 أغسطس يوما دوليا لمناهضة التجارب النووية.
ويدعو القرار إلى زيادة الوعي والتثقيف بشأن آثار التفجيرات التجريبية للأسلحة النووية أو أي تفجيرات نووية أخرى وضرورة وقفها باعتباره من الوسائل الكفيلة بتحقيق هدف إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية".
وشهد عام 2010 الاحتفال الافتتاحي باليوم الدولي لمكافحة التجارب النووية. ومنذ ذلك الحين وفي كل عام، يشهد هذا اليوم تنسيق أنشطة في جميع أنحاء العالم، مثل الندوات والمؤتمرات والمعارض والمسابقات والمنشورات والمحاضرات في المؤسسات الأكاديمية والبث الإذاعي وغير ذلك من المبادرات. 
في هذا الصدد، دعت سفارة كازاخستان بالقاهرة رعاياها للوقوف دقيقة صمت غدا في الساعة الحادية عشر وخمس دقائق حدادا على أرواح ضحايا التجارب النووية
 

أُضيفت في: 28 أغسطس (آب) 2018 الموافق 16 ذو الحجة 1439
منذ: 22 أيام, 20 ساعات, 12 دقائق, 56 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

568781
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018