الأحد 23 سبتمبر 2018 م - 12 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

زوجة ضحية قرنية مستشفى قصر العيني تفجر مفاجأة حول الواقعة

زوجة ضحية قرنية مستشفى قصر العيني تفجر مفاجأة حول الواقعة
2018-08-02 22:58:08

كشفت فهيمة عبد اللاه، زوجة ضحية قرنية مستشفى قصر العينى، مفاجأة جديدة حول واقعة سرقة قرنية زوجها داخل مستشفى قصر العيني، لافتة إلى آخر اتصال هاتفي مع زوجها كان صباح يوم الواقعة في تمام الساعة الثالثة صباحًا، حيث أجريت له منتصف الليل أشعة على القلب.

وأضافت: "هما اللى قاتلين زوجي.. فوجئت بوفاته رغم أن حالته الصحية كانت جيدة خلال الاتصال من المستشفى صباح يوم الواقعة"، مشيرة إلى أنها ظلت مع زوجها داخل المستشفى حتى الساعة الخامسة مساءً قبل يوم الوفاة، حتى انتهاء ميعاد الزيارة، وكان آخر تواصل تليفوني بينهما في الساعة الثالثة فجرًا وكان بحالة جيدة، وأخبرها بأنه سيجري تحاليل وفحوصات، وفى تمام الساعة العاشرة صباحًا أجرت اتصالًا اَخر بزوجها لترد عليها إحدى الممرضات وتبلغها بوفاته.

وتابعت خلال مداخلة هاتفية لفضائية "الحدث اليوم"، أنها توجهت على الفور إلى مستشفى قصر العيني، فور إخبارها بوفاته فوجدته داخل المغسلة، وقد تم وضعه على منضدة مردتديًا قميص العمليات، رغم أنه لم يجرِ أية عمليات جراحية، لافتة إلى أنها رأت الدماء تسيل من عينيه، وعندما صرخت قام موظفو المستشفى بإغلاق الحجرة وفروا هاربين.

وزعمت أن ما حدث يعد سرقة أعضاء دون علم أهل المتوفى، متسائلة: من المسئول عن قتل زوجى وسرقة قرنيته؟ مؤكدة أن أحد الأطباء داخل المستشفى من ذوي أصحاب الضمير الحي قال لها إن زوجها كان على قيد الحياة أثناء أخذ قرنية عينيه.

أُضيفت في: 2 أغسطس (آب) 2018 الموافق 20 ذو القعدة 1439
منذ: 1 شهر, 20 أيام, 16 ساعات, 50 دقائق, 41 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

566300
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018