السبت 22 سبتمبر 2018 م - 11 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

سلاح الداخلية والبوتاجاز والجنزورى ابرزعناوين صحف الأحد

سلاح الداخلية والبوتاجاز والجنزورى ابرزعناوين صحف الأحد
2011-12-11 03:42:56
احتلت أزمة البوتجاز موقع الصدارة فى صحف القاهرة الصادرة الأحد 11ديسمبر 2011 بالإضافة إلى تصريحات وزير الداخلية بشأن مواجهة البلطجة بالسلاح بالإضافة إلى أولويات حكومة الجنزورى وفيما يلى ابرز العناوين :-الأخبار◄وزير الداخلية: رصاص الشرطة يوجه فقط ضد البلطجية المسلحين.◄العقدة بعد لقاء الجنزورى: احتياطى النقد الأجنبي فى حد الأمان.◄تعديل قانون التأمينات للتيسير على أصحاب المعاشات.◄أزمة البوتاجاز مستمرة وانفراجة فى بعض المحافظات.المصرى اليوم◄البرادعى للإخوان: الكرة فى ملعبكم وعليكم مد أيديكم للباقين لإنقاذ مصر.◄وزير التموين: تحسن الأمن سينعكس على كل القطاعات.◄نيابة النقض: الحكم على هشام طلعت والسكرى باطل.◄الجنزورى يبدأ مهام الإنقاذ بمناقشة أزمة القمامة فى القاهرة.الأهرام◄قوى سياسية تطالب بجمعية تأسيسية بعيدا عن البرلمان.◄فتح ميدان البرلمان بعد مفاوضات ناجحة للداخلية مع المعتصمين.◄توفير 9 مليارات جنيه من ترشيد الدعم دون المساس باحتياجات المواطنين..◄المشير طنطاوى يبجث العلاقات المصرية الأمريكية والأوضاع فى المنطقة مع جون كيرى.◄توقف حركة القطارات والطرق السريعة فى قنا خوفا من طلقات النيران العشوائية.◄دار الإفتاء: التواطؤ مع الجشعين فى أزمة الأنابيب خيانة للأمانةاليوم السابع◄اللواء محمد إبراهيم: من يرفع السلاح فى وجه الشرطة سنطلق النار عليه.◄ارتباك بين رجال الأعمال بعد قرار سحب أراضى خليج السويس.◄مصرع وإصابة 9 فى حرب البوتجاز.◄وفاة ناظر محطة مترو بعد مشاجرة مع الراكب.◄المعتصمون للجنزورى: لن نفض الاعتصام إلا بالدجالين.◄حازم شومان: تطبيق شرع الله أهم من استرداد الأموال المنهوبة.الشروق◄وزير الداخلية: تفعيل الطوارئ لمواجهة البلطجية بالسلاح.◄إجراءات حاسمة ضد مستخدمى الشعارات الدينية والمخالفين لـالصمت الانتخابى.◄العوا: العيسوى برىء من دماء شهداء محمد محمود.◄احتواء أزمة بين المسلمين والأقباط فى أسيوط بسبب قطعة أرض أملاك دولة.
أُضيفت في: 11 ديسمبر (كانون الأول) 2011 الموافق 15 محرّم 1433
منذ: 6 سنوات, 9 شهور, 11 أيام, 18 ساعات, 56 دقائق, 18 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

56025
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018