الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - 8 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

البداية فين.. ”الخشاف” أصل التسمية وكيف عرفه المصريون

البداية فين.. ”الخشاف” أصل التسمية وكيف عرفه المصريون
2018-06-04 12:45:54


واحد من المشروبات المميزة فى شهر رمضان المبارك هو الخشاف يحبه الصائمون، لأنه يخلصهم من الشعور بالعطش كونه يحتوى على التمر، وهو عبارة عن الفواكه المجففة والتمر أو قمر الدين المنقوع بالماء، وهناك نوع آخر تضاف إليه المكسرات المنقوعة بالماء والمقشرة والمطيبة بالمستكة وماء الورد.
 
ومن خلال سلسلة "البداية فين" التى نقدمها كل يوم نبحث فيها عن أصل العديد من العادات والطقوس الدينية والاجتماعية خلال الشهر الكريم، نتحدث اليوم عن "الخشاف" أصل التسمية وبداية ظهورها.
 
وبحسب كتاب "شهر رمضان فى الجاهلية والإسلام" للكتاب أحمد المنزلاوى، فإن كلمة الخشاف هى كلمة تركية أو فارسية، تطلق على منقوع التمر المضاف إليه التين والزبيب وغيره من الإضافات السابق ذكرها، وكلمة خشاف باللغة التركية تعنى منقوع التمر، وخوش آب بالفارسية تعنى الشراب الحلو أو العصير، كما أن الكلمة لها أصل فى اللغة العربية وتعنى الثمار الجافة أو اليابسة، كالتمر والتين ونحوهما.
 
وبحسب كتيب "دمشق.. أقدم عاصمة فى العالم" الصادر عن دار قتيبة، فإن الخشاف ظهر فى العصر العثمانى، وكان يطلق على من يبيع الخشاف لقب "الخشيفاتى" وهى كانت منتشرة وقتها، وكانت هناك أسواق مشتهرة بها كسوق باب الجابية بدمشق.
 
وبحسب ما تذكره موسوعة "موضوع" المعلوماتية يقال إن المصريين نقلوا إعداده من الأتراك، حتى بات مشروب الخشاف فى مصر المشروب الرسمى لشهر رمضان وعند حلول الآذان، حيث أغلب العامة يقومون بتناول مشروب الخشاف والتوجه لقيام الصلاة ثم العودة للبدء فى وجبة الإفطار الأساسية.
 

أُضيفت في: 4 يونيو (حزيران) 2018 الموافق 20 رمضان 1439
منذ: 3 شهور, 14 أيام, 20 ساعات, 33 دقائق, 2 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

559494
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018