الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - 10 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

لجنة تحقيق خاصة في حادث الطائرة الكوبية المنكوبة

لجنة تحقيق خاصة في حادث الطائرة الكوبية المنكوبة
2018-05-20 11:03:29


أمر الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل، الذي أشرف على جهود الإنقاذ في موقع حادث الطائرة المنكوبة، بإنشاء لجنة للتحقيق في القضية، بعد أن استعادت السلطات الكوبية المواد المسجلة على طائرة بوينج 737 التي تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من هافانا عاصمة الجزيرة في اليوم السابق، ما أسفر عن مقتل 110 من 113 شخصا كانوا على متنها. 

وأعلنت كوبا الحداد الوطني لمدة يومين على ضحايا حادث تحطم الطائرة، وكثف عمال الإنقاذ جهودهم لتحديد ضحايا إحدى أسوأ الكوارث الجوية في البلد. 

وتحطمت الطائرة من طراز بوينج "737-200" فى طريقها إلى مدينة هولجوين فى شرق كوبا بعد وقت قصير من إقلاعها فى وقت متأخر من صباح أمس الأول، الجمعة. 

كما أمرت حكومته بخفض الأعلام على المباني العامة والمؤسسات العسكرية يومي السبت والأحد كجزء من الحداد الوطني. 

وقال دياز كانيل لوسائل الإعلام الحكومية الكوبية: "يجري التحقيق في الوقائع وستُمنح جميع المعلومات".

ومن جانبه، قال وزير النقل الكوبي، آدل يزيكيرو، لوسائل الإعلام الكوبية إن 110 أشخاص قتلوا من بين 113 من ركاب وطاقم الطائرة. 

وأعلنت شركة الطيران التي كانت تدير الرحلة عن أن الطائرة كانت تحمل 104 ركاب وستة من أفراد الطاقم. 

وفحصت سلطات الطيران الحطام بحثا عن أدلة على ما يمكن أن يتسبب في تحطم الطائرة واشتعال النيران بعد وقت قصير من إقلاعها. 

ومن المرجح أن يبحث المحققون مبدئيا في ما إذا كان المحركان يعملان كما هو متوقع وما إذا كانت اللوحات المتحركة على الأجنحة قد تم نشرها للمساعدة في تسلق الطائرة أثناء الإقلاع. 

وقال يزيكيرو، وزير النقل، إن الجهاز الذي تم استرداده في حالة جيدة وإنه يأمل أن يتم استرداد مسجل الرحلة الثاني قريبا أيضا. 

وتحتفظ مسجلات الطيران، المعروفة باسم الصناديق السوداء، ببيانات الرحلة واتصالات قمرة القيادة ويمكن أن تساعد المحققين في تحديد سبب الحوادث. 

ويشارك محققون مكسيكيون في التحقيق؛ حيث إن الطائرة التي بنيت عام 1979 استأجرتها شركة طيران مؤجرة مكسيكية إلى شركة الطيران البارزة كوبانا دي افيازيون التي لديها أسطول قديم واخرت مؤخرا العديد من طائراتها في الخدمة. 

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية أن معظم الركاب كانوا من الكوبيين، باستثناء حوالي خمسة والطاقم المكسيكي. 

وقالت الحكومة الأرجنتينية في وقت متأخر من يوم الجمعة، إن اثنين من مواطنيها لقوا حتفهم في الكارثة. 

وقالت السلطات المكسيكية إن أحد الركاب كان مواطنا مكسيكيا، وتم انقاذ ثلاث نساء وتم الابلاغ عن تعرضهن لحالة حرجة يوم السبت فى مستشفى فى هافانا. 

وحددت السلطات الناجين بأنهم "ميلين دياز الماجور" البالغة من العمر 19 عامًا، و"إيميلي سانشيز دي لا أو" البالغة من العمر 39 عامًا، وكلاهما من هولجوين، و"جريت لاندروفيل فونت" الذي يبلغ من العمر 23 عامًا في هافانا.

أُضيفت في: 20 مايو (أيار) 2018 الموافق 5 رمضان 1439
منذ: 4 شهور, 1 يوم, 6 ساعات, 41 دقائق, 47 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

557959
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018