الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - 8 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

في مؤتمر صحفي لاعلان البيان التمهيدي لبعثة متابعي الجامعة العربية

ابو غزالة : بعثة الجامعة العربية رصدت ملاحظات خلال العملية الانتخابية نأمل تجاوزها في الانتخابات المقبلة  

ابو غزالة : بعثة الجامعة العربية رصدت ملاحظات خلال العملية الانتخابية نأمل تجاوزها في الانتخابات المقبلة  
2018-04-01 15:19:22

 

 

 اعربت السفيرة الدكتورة هيفاء ابو غزالة الامين العام المساعد لدى الجامعة العربية رئيس بعثة متابعي الانتخابات الرئاسية المصرية عن تقديرها لكافة الجهود التي بذلتها الجهات المعنية في مصر لضمان حسن سير عملية الاقتراع وتنظيمها الجيد داخل مصر وخارجها .

وقالت ان البعثة ستصدر تقريرها النهائي متضمنا ملاحظاتها التفصيلية وتوصياتها بعد انتهاء الفترة المخصصة للطعون واعلان النتائج النهائية من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات،  لترفعه للامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط ليرسله بدوره الى الهيئة الوطنية للانتخابات وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين .

وقالت السفيرة ابو غزالة في مؤتمر صحفي عقدته اليوم بمقر الجامعة العربية لاعلان البيان التمهيدي لبعثة الجامعة العربية لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية ، والذي حضره ، مساعد وزير الخارجية المشرف على الانتخابات  الرئاسية السفير حمدى لوزا ومحافظ الاسكندرية الدكتور محمد سلطان ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة كرم جبر وممثل الهيئة الوطنية للانتخابات اللواء رفعت ابوالقمصان

 

قالت ان الجامعة العربية شاركت باكبر بعثة دولية تابعت الانتخابات في مصر في كافة مراحل مهمتها ، موضحة انه في اطار مذكرة التفاهم مع الهيئة الوطنية للانتخابات حول حقوق وواجبات متابعيها اتيحت للبعثة حرية التحرك واجراء اللقاءات مع مختلف الجهات المعنية بالعملية الانتخابية والحصول على الوثائق والمعلومات المتعلقة بالعملية الانتخابية بالاضافة الى متابعة المسار الانتخابي بمراحل مختلفة .

واوضحت ابو غزالة ان بعثة الجامعة العربية رصدت العديد من الملاحظات من بينها تواجد ضعيف للمتابعين المحليين والدوليين في مراكز الاقتراع التي زاروها، وقد يرجع ذلك للعدد المحدود لافراد البعثات المشاركة من منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية المسجلة لمتابعة الانتخابات ، اضافة لكثرة عدد مراكز الاقتراع في المحافظات.

كما لاحظت البعثة تواجدا ملحوظا لمندوبي المرشحين في لجان التصويت حيث رصدت البعثة تواجد مندوبي المرشح الاول في 75.4% من اللجان التي تم زيارتها في حين تواجد مندوبو المرشح الثاني في 33 ٪ من اللجان .

ومن بين الملاحظات افتتاح معظم لجان الاقتراع التي زارتها البعثة في الوقت المحدد لها في القانون الساعة التاسعة صباحا ، الا ان عددا قليلا منها فتحت متأخرة بسبب تأخر وصول رؤساء اللجان وقد تمت اجراءات عملية الافتتاح وفقا للاجراءات المنصوص عليها قانونا .

وفيما يخص مواد الاقتراع لمست البعثة التحضيرات اللوجيستية الجيدة التي قامت بها الهيئة الوطنية للانتخابات حيث رصدت البعثة توافر المواد الانتخابية في اللجان التي زارتها بكميات كافية .

ولاحظت البعثة ان بطاقة الاقتراع لا تتوافر فيها معايير الخصوصية حيث كان من السهل ان يتم الاطلاع على اختيار الناخب فيها قبل وضعها في صندوق الاقتراع ، وفي هذا الاطار اوصت بان يتم اعادة النظر في تصميم بطاقة الاقتراع مستقبلا بحيث تتوافر فيها المعايير الدولية المطلوبة .

وبشان سرية الاقتراع لاحظ اعضاء البعثة في بعض الاحيان عدم وضع مابينة الاقتراع بالطريقة التي توفر الخصوصية الكافية للناخب اثناء قيامه بعملية التصويت وهو ما يمكن معالجته مستقبلا عبر التنبيه بضرورة وضع الكابينة بالطريقة التي تضمن الخصوصية الكاملة اثناء عملية التصويت .

 

وقالت ابو غزالة ان البعثة رصدت ايضا التواجد للقضاة رؤساء لجان الاقتراع وموظفيها في اللجان التي زارتها ، ولمست المامهم الجيد باجراءات وخطوات عملية التصويت ، مشيدة بتواجد الفضاة من الجنسين في رئاسة لجنة الاقتراع مما يعد ضمانة هامة لنزاهة العملية الانتخابية ايام الاقتراع .

 

 وقالت أن البعثة تقدر المبررات المنطقية التي تأسست عليها الشروط الواجب توافرها في المرشح لمنصب ريس الجمهورية كما نصت المادة ٢  " يلزم لقبول الترشح أن يزكي المرشح عشرون عضوا على الأقل من أعضاء من مجلس أو أن يؤيده مالا يقل عن ٢٥ ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في ١٥ محافظة وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها ، مشيرة الى أن هذه الشروط تضمن جدية المرشح وقدرته على التنافس الحقيقي  . 

 إلا أن البعثة توصي مستقبلا بتسهيل آليات تنفيذ ماجاء في هذه الشروط وبشكل خاص تسهيل عملية تسليم  التأييدات للمرشحين إلى الهيئة الوطنية للانتخابات وربما النظر في أن يتم هذا الأمر عبر الوسائل المؤمنة إلكترونيا  بما يضمن سرعة وصول المعلومات ودقتها. 

  وقالت السفيرة إن الاجندة الانتخابية التي أصدرتها الهيئة  الوطنية للانتخابات أتاحت الفترة من ٢٠ إلى ٢٩ يناير ٢٠١٨ لتلقي طلبات الراغبين في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية أي أن هذه  الفترة استمرت ١٠ ايّام فقط.

  واضافت ان البعثة تعرب عن تفهمها للإطار الزمني الضيق الذي عملت فيه الهيئة ولكن توصي  بإطالة الفترة الزمنية لتلقي طلبات الترشح.

 ولفتت إلى قائمة المنظمات الموجودة عند مداخل المراكز الانتخابية لم تتضمن اسم الجامعة العربية كإحدى المنظمات التي تتابع الانتخابات ، وقد يرجع السبب في ذلك الى عدم وصول التعليمات المتعلقة بإتاحة الدخول المتابعين الى مركز الاقتراع  وقد تم تذليل هذه الصعوبة بعد الاتصال برئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، مشيرة الى أن هذا الامر يستدعي بذل مزيد من الجهود لتزويد المؤسسات الأمنية مستقبلا بقوائم المنظمات الدولية  والوطنية المتابعة للعملية الانتخابية في وقت مبكّر .

 وقال ان فترة الشهر المقررة كانت كافية لقيام المرشحين بتنفيذ حملاتهم الانتخابية ولكن البعثة سجلت بدء الحملة قبل موعدها المحدد ، كما رصدت البعثة بعض التجاوزات مثل استمرار الدعاية في ايّام الاقتراع،  وتم رصد دعاية خارج اللجان، وكذلك ملصقات خارج اللجان . مؤكدة أهمية تطبيق القانون فيما يتعلق بِهذه التجاوزات. 

  وقالت انه تم افتتاح معظم اللجان فى الوقت المحدد لها، الا ان عدد قليل منها فتحت متأخرة بسبب تأخر وصول رؤساء اللجان.

 وقالت السفيرة هيفاء ابو غزالة إن البعثة لاحظت ان المصريين المقيمين بالخارج الذي ليس لديهم عنوان في مصر على بطاقة الرقم القومي لم يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم لعدم وجودهم على قاعدة الناخبين .

  وأعربت بعثة الجامعة العربية عن خالص تمنياتها بالنجاح والتوفيق للرئيس المنتخب في قيادة جمهورية مصر العربية نحو مواصلة نهضتها التنموية والحضارية.  

ولفتت إلى أن أغلب اللجان اغلقت في موعدها المحدد الخاص بوقت الراحة ولكن رصد متابعو البعثة حالات قليلة للاغلاق المبكر في اللجان التي زاروها .

وقالت السفير إن البعثة توصي مستقبلا بألا  يكّون هناك وقت للراحة حتى يتاح للناخبين فرصة اكبر للإدلاء بأصواتهم.

 

وقالت السفيرة هيفاء ابو غزالة  رئيسة بعثة الجامعة العربية لمتابعة الانتخابات إن البعثة حرصت  على عقد العديد من اللقاءات مع الجهات المعنية بالعملية الانتخابية وكذلك مع أعضاء حملة الرئيس عبد الفتاح السيسي والمرشح موسي مصطفي موسى.

 وقالت إن البعثة رصدت تواجد مكثف للإعلام حيث غطت وسائل الاعلام العملية الانتخابية على مدار الساعة، معربة عن تقدير البعثة لدور الإعلام التوعوي في الانتخابات .

  وأعربت السفيرة عّن الشكر العميق للهيئة الوطنية للانتخابات وعلي رأسها القاضي لاشين ابراهيم ، مشيرة الى أن الهيئة لم تتوانى عن الرد على كافة الاستفسارات وزودت البعثة الجامعة بالوثائق الهيئة، لافتة الى أن الهيئة بذلت جهودا كبيرا على الرغم من حداثة إنشاءها إذ أن هذه اول انتخابات تنظمها. 

  وقالت أبو غزالة إن البعثة أوصت مستقبلا بضرورة إنشاء مركز إعلامي مجهز باحدث التقنيات تابع للهيئة خلال فترة الانتخابات تتواجد فيه كافة وسائل الإعلام .

 وقالت أن المرأة تصدرت المشهد الانتخابى فى انتخابات الرئاسة، حيث رصد متابعو البعثة تواجدا ملحوظا للمرأة كناخبة فى الاقبال على المشاركة فى عملية التصويت فى مختلف المحافظات.

وأوضحت ابو غزالة ان المرأة تواجدت فى ٩٥٪ من اللجان التى زارتها البعثة، سواء كرئيسة لجنة "قاضية" او كعضو ضمن لجان التصويت، وسجلت البعثة الدور التوعوى الذى قاده المجلس القومى للمرأة لتحفيز المرأة على المشاركة.

 

أُضيفت في: 1 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 15 رجب 1439
منذ: 5 شهور, 18 أيام, 4 ساعات, 1 دقيقة, 10 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

552075
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018