الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - 15 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شريف أبو النجا: إعلان اكتشافات بحثية جديدة بخصوص السرطان قريبا

شريف أبو النجا: إعلان اكتشافات بحثية جديدة بخصوص السرطان قريبا
2018-03-12 17:30:09

استقبل مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، صباح اليوم، وفدا من أكاديمية الشرطة وقطاع حقوق الإنسان والأمن المركزي بوزارة الداخلية، للتعبير عن تضامنهم مع أطفال 57 في صمودهم وتحديهم للمرض، وإعطائهم طاقة أمل إضافية للشفاء.

وقال د. شريف أبوالنجا، مدير المستشفى، أن "فكرة 57357 بدأت قبل 20 عاما، بهدف واحد هو إنقاذ أطفال مصر من السرطان"، مشيدا بدور الشرطة المصرية في دعم المستشفى على مدار السنوات الماضية، سواء بالدعم المادي أو المعنوي بالحضور والزيارة والمشاركة للأطفال في المناسبات المختلفة.

وتابع: نعمل بمنطق التخطيط الجيد والاستراتيجي داخل الصندوق، فهناك طفل من كل 330 طفل وشاب تحت سن 18 سنة يصاب بالسرطان، وأن ملايين الأسر في مصر متضررة منه، ولا يوجد إحصاء دقيق في مصر بمرضى السرطان، ويشفى 80% من المرضى في دول أوروبا، وفي 57357 يشفى الآن 73.4%من المرضى، وسوف ترتفع النسبة بشكل كبير خلال عامين، وذلك بفضل البحث العلمي القوي الذي تعتمد المستشفى عليه وتسعى لتطويره والتعاون مع الجهات البحثية القوية في مصر مثل مدينة زويل وكلية طب القوات المسلحة، وجهات دولية مثل جامعة هارفارد وغيرها.

وأضاف أبوالنجا أن فكرة المستشفى تسببت في غرس روح الدعم المجتمعي لعلاج المرضى، حيث تم إنشاء 10 معاهد أورام أخرى في مصر، ونصح طلبة كلية الشرطة بالتحدي والطموح والمجازفة المحسوبة للانتقال لمراحل أفضل وتحقيق أحلامهم، وعدم الالتفات للوشايات والعراقيل والمعوقات لأن ذلك سيؤخر تقدمهم، وضرورة الانتباه والعمل على تحقيق الحلم فقط.

واستكمل قائلا: أن 57357 استقبلت العام الماضي ضعف أعداد المرضى التي استقبلتها دول أوروبا خلال عام 2016 مرتين حيث إن المريض يستغرق علاجه 3 سنوات، ويجب الالتزام بمواعيد العلاج وجرعات الكيماوي وخلافه، وذلك لكي تتحسن صحة المريض والقضاء على السرطان، وبالتالي تحسن نسب الشفاء.

وأشار إلى أن وحدة علاج اليوم الواحد بالمستشفى تستقبل يوميا 600 طفل مريض، وتكلف يوميا بين 500 و 600 ألف جنيه، وأكد على الإعلان عن اكتشافات علمية جديدة وهامة بخصوص السرطان خلال الفترة المقبلة.

وأثنت العميد منال عاطف مدير إدارة مكافحة العنف ضد المرأة بقطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، على التفاني في بذل الجهود داخل صرح 57357، وذلك لخدمة وشفاء الأطفال، وقدم القطاع هدية باسم الداخلية عبارة عن كتيب ارشادي "ارسم ولون" للأطفال، للمساهمة في إسعادهم.

وقال العميد د. أحمد يوسف مساعد كبير المعلمين لقطاع الأجهزة الاستشارية بكلية الشرطة ، أن مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 هي نموذج حي للتكامل المجتمعي في مصر، وأن فيها جنود يحاربون السرطان وبقوة، كما يحارب الجيش والشرطة الإرهاب، ودعا الحضور من ضباط وطلبة كلية الشرطة بالوقوف وآداء التحية العسكرية تحية وإجلالا للعاملين في 57357، وهو ما لباه الحضور فورا.

وفي نهاية اللقاء تم التقاط الصور التذكارية للحدث، وتسليم درع مستشفى 5737 لكل من اللواء صبري الجمال مدير الإدارة العامة للتواصل المجتمعي بوزارة الداخلية، واللواء أيمن شاكر نائب مدير الإدارة، كما تم تقديم عروض رياضية من خلال أفراد الشرطة ومنها استعراض الكلاب، والموسيقى العسكرية وذلك في حديقة المستشفى، وداخل البهو.

أُضيفت في: 12 مارس (آذار) 2018 الموافق 24 جمادى آخر 1439
منذ: 6 شهور, 13 أيام, 21 ساعات, 22 دقائق, 25 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

549402
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018