الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - 10 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فتح ما بين أمس والغد

فتح  ما بين أمس والغد
نجلاء أبوشرخ
2017-10-08 22:20:53

بقلم : نجلاء  أبو شرخ

كانت البداية مقاومة شريفة من اجل عودة وطن محتل  بكوادر فتحاوية تعلم معنى الوطنية  وتبقى على مر السنوات عنوان المقاومة الفلسطينية اما الان عندما ننظر لتلك الساحة العظيمة من المقاومة  نحزن بما حل بها من إقصاء الكوادر الشريفة وتواجد  لعناصر  امُيه لا تعلم  عن الوطن شيء الا النشيد  من خلال ايدي العملاء المنتفعين  المُندسين بين صفوف فتح وهم  لا يعرفون اى فكرة عن النظام الداخلي لها بما فيه من مفاهيم اساسية للحركة مُتمثِّلة فى الالتزام والانضباط والمركزية الديمقراطية والنقد والنقد الذاتي بالاضافة لشروط العضوية وكيفية اكتسابها وحقوق العضو وواجبته  هذه هي فتح الامس والان ومن هنا يراودني سؤال ماذ ستكون فتح غدا هل ما يحدث لفتح الان  سيؤدي للنهاية غدا وتصبح فتح بلا عنوان  ؟؟؟؟؟ لذا إنتبهوا الشرفاء

 

أُضيفت في: 8 أكتوبر (تشرين الأول) 2017 الموافق 17 محرّم 1439
منذ: 11 شهور, 12 أيام, 19 ساعات, 46 دقائق, 25 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

530398
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018