الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - 12 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أسامة شرشر يكتب : مصر تحترق !

أسامة شرشر يكتب : مصر تحترق !
2011-11-15 15:24:45
الشارع المصري خارج نطاق السيطرة ، الإنفلات الأخلاقي والأمني والسياسي والإعلامي يحرق البلد الكل يدعي مصلحة الوطن والجميع بلا استثناء أخذ يتاجر بذلك ويلهث وراء المكاسب السياسية.التيار الإسلامي بمليونية الجمعة القادمة يضع بذور حرق الوطن .الأحداث تتسارع والفلول تتشابك وترصد المليارات لحرق هذا الوطن والبلد تسير من سيئ إلي أسوأ والمنحني السياسي يتهاوي بسرعة الصاروخ إلي القاع والانتخابات البرلمانية القادمة تقود البلاد إلي طريق مجهول.وحالة الفراغ الكامل الذي نعيشه والعشوائيات السياسية والكائنات التي خرجت من تحت الأرض والتيارات العلمانية التي تعمل داخل الغرفات المغلقة ومنعزلة تماما عن الشارع المصري والناس تبحث عن الأمان المفقود داخل بيوتها وعلي الطريق العام نظرا لسيطرة البلطجية والخارجين علي القانون علي المشهد العام في بلد المحروسة والشرطة تشاهد وتراقب كأنها شاهد مشافش حاجة وهم مغيبون بفعل فاعل ولن ينزلوا إلي الشارع بعد فقدهم وإحساسهم بعدم الأمان علي حياتهم وسقوط هيبتهم لدي المواطنين فما يجري في كل محافظات مصر قبل الانتخابات من حرق وتدمير وقتل وبلطجة يجعلنا نحذر من بوادر حرب أهلية في صعيد مصر فالكل يعد عدته ويستخدم كل الطرق المشروعة وغير المشروعة لاستعادة مصالحه ومكاسبه السياسية والاقتصادية خاصة بعد ثورة 25 يناير فأعضاء الحزب الوطني المنحل الذين عاثوا في الأرض فسادا وإفسادا انخرطوا في الأحزاب وكونوا ائتلافات وتحالفوا مع الجميع حتي ينقضوا علي الثورة ويقولون نحن هنا وأصبح الجناح العسكري للفلول وكذلك الجناح الإعلامي يعملان ليل نهار وفق عمليات مدروسة لتخريب المنشآت وبث الرعب والخوف من الانتخابات ورصدوا أكثر من عشرة مليارات جنيه لإلغاء الانتخابات وجاء حكم القضاء الإداري ليعلن القضاء علي دولة الفلول الجديدة ويهددون بمظاهرات مليونية أيضا ضد قانون العزل إذا وجدوا النور وأحكام القضاء الإداري.الناس تتساءل البلد رايحة فين؟ خطوط الغاز تدمر، أجريوم أصبحت ورقة سياسية للحصول علي أصوات الناخبين وتذكر بحائط المبكي الذي يدغدغ مشاعر وحماس المواطنين.. الطرق مهددة في كل لحظة بهجوم انتحاري فلقد أصبحنا نخشي علي مصر من أبنائها الذين يتسابقون للفوز بالكعكة البرلمانية علي حساب كل القواعد والأعراف والقيم المجتمعية والأخلاقية.وأصبح كل منا يعمل ما يريد ويتهم- سواء بالحق أوالباطل- من يريد أن يثأر منه وأصبح المجتمع المصري يعيش في حالة فراغ كامل وأخطر ما يهدد أي أمة لها حضارة وتاريخ هو انهيار منظومة القيم الأخلاقية .انتبهوا يا سادة مصر تحترق والجاني نحن جميعا وشكر الله سعيكم.
أُضيفت في: 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2011 الموافق 18 ذو الحجة 1432
منذ: 6 سنوات, 10 شهور, 8 أيام, 9 ساعات, 16 دقائق, 52 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

52523
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018