الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - 15 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تحت شعار " معا لتنمية مستدامة وتعاون اقتصادى "

الجامعة العربية والاتحاد الافريقي يعدان وثائق القمة العربية الافريقية الرابعة المقررة ب "مالابو" في نوفمبر المقبل

الجامعة العربية والاتحاد الافريقي يعدان وثائق القمة العربية الافريقية الرابعة المقررة ب "مالابو" في نوفمبر المقبل
2016-08-13 13:44:26

هالة شيحة
بدإت  اليوم السبت بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية اعمال الاجتماع الأول المشترك بين وفدى جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي ، بشأن صياغة عدد من وثائق القمة العربية - الافريقية الرابعة المقررة فى غينيا الاستوائية فى نوفمبر المقبل .وراس وفد الامانة العامة للجامعة العربية السفير زيد الصبان مدير ادارة افريقيا والتعاون العربي الافريقي ، فيما راس الجانب الافريقي السفير عبد الحميد بوزاهر سفير الاتحاد الافريقى بالقاهره والمعتمد لدى الجامعة العربية

واكد السفير زيد الصبان رئيس وفد الجامعة العربية اهمية التحضير الجيد للقمة العربية - الافريقية الرابعة والوثائق التى تعرض عليها ،  وقال فى تصريح له اليوم " ان الاجتماع يركز على مدى يومين على اعداد وثائق القمة فى مالابو ومنها " اعلان مالابو " الذى سيصدر عن القمة فى ختام اعمالها ويتضمن رؤية القادة لافاق التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة مع التأكيد على تنفيذ ماورد فى اعلان القمة الثالثة التى عقدت بدولة الكويت نوفمبر 2013 . وأشار الى ان هذا الاجتماع يعمل على تضمين وثائق القمة القادمة الجهود الكبيرة والمستمرة بين الجانبين العربي والافريقي في الميدان الاقتصادي تنفيذا لما تم اعتماده في القمة الثالثة العربية الافريقية في الكويت عام 2013  وكذلك تضمين الوثائق المرفوعة للقمة الرؤى الاقتصادية والاجتماعية للتعاون العربي الافريقي للاعوام 2017-2019 بالضافة الى رفع نتائج التعاون الجاري في مجال الهجرة وكذلك في مجال التنمية الزراعية والأمن الغذائي.
وأضاف الصبان ان الجديد في هذه القمة هو التعاون في مجال تنفيذ اهداف التنمية المستدامة التي تبنتها الدول العربية والافريقية في الامم المتحدة عام 2015 حتى عام 2030 .  

فيما اكد مدير الهيئة العربية للطاقة الذرية د. عبدالمجيد المحجوب ان جانبا من المناقشات ركز على قيام الهيئة العربية للطاقة الذرية بتنظيم برامج لتدريب الكوادر الافريقية وبتمويل عربي فى مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية خاصة فى مجالات انشاء مفاعلات نووية افريقية لتوليد الكهرباء ، وقال المحجوب فى تصريح له على هامش الاجتماعات ان هناك عددا من الدول الافريقية طلبت من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وعبرت عن رغبتها فى انشاء عدد من المفاعلات النووية وهذا يتطلب تكوين كوادر افريقية وتدريبها من قبل الهئية العربية للطاقة الذرية حتى تتمكن هذه الكوادر من تشغيل هذه المحطات ، وسيكون هذا التدريب متاحا للبلدان التفريقية بالتعاون مع الجامعة العربية .

وكان الجانبان قد اعلنا عن انتهاء الاجتماعات التحضيرية الخاصة بإعداد الملف الاقتصادي للقمة العربية الافريقية في دورتها الرابعة المقررة في غينيا الاستوائية يومي 23 و24 نوفمبر المقبل ، حيث يتضمن الملف المشروعات الخاصة بقطاعات النقل والطاقة والاستثمار ، إلى جانب متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الأفريقية الثالثة التي عقدت في الكويت 2013.

وقال الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالجامعة العربية السفير محمد بن إبراهيم التويجري في تصريحات له " إن الاجتماعات التحضيرية لقمة "مالابو" ، بين الجانبين العربي والافريقي المعنية بالملف الاقتصادي استمرت على مدى اسبوع كامل مضى من أجل اعداد الوثائق والمشاريع الخاصة بالتعاون المشترك في مجالات التجارة والاستثمار والاتصالات والنقل، تمهيدا لرفع هذه الملفات الى الاجتماعات الوزارية التحضيرية للقمة على مستوى وزراء المال والاقتصاد من أجل تنبي بعض المشاريع المطروحة التي سيتم تضمينها في "إعلان مالابو" الذي سيصدر في ختام اعمال القمة المرتقبة .

وأضاف التويجري أن "قمة مالابو" ستتيح فرصة جيدة لتعميق التعاون الاقتصادي العربي الافريقي، لافتا إلى أن هناك 11 دولة عربية تقع في القارة الافريقية وبالتالي يسهم ذلك بشكل كبير في زيادة مشروعات التنمية والتجارة والاستثمار   .

ومن جانبه ، أكد السفير عبد الحميد بو زاهر سفير الاتحاد الافريقي " وجود تضامن كبير بين الجانبين العربي والإفريقي منذ انطلاق القمة العربية الافريقية الأولى بين الجانبين في القاهرة عام 1977 ، حيث تساند الدول الأفريقية بقوة القضية الفلسطينية والقضايا العربية وبالتالي فإن المأمول من القمة العربية في دورتها الرابعة المرتقبة تعزيز المساندة الافريقية للدول العربية والتأكيد على القواسم المشتركة بين الجانبين .

وأوضح أن "قمة مالابو" ستتابع أيضا منجزات القمة العربية الافريقية في دورتها الثالثة التي عقدت في الكويت 2013 ، بالاضافة لخطة التنمية 2010-2016، واطلاق خطة التنمية العربية الافريقية2016-2026 ، منوها في هذا الاطار بأهمية مبادرة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بملياري دولار أمريكي التي اطلقها خلال القمة الثالثة بين الجانبين لتعظيم مشروعات التنمية والاستثمار في الدول الافريقية بالإضافة إلى تخصيص جائزة سنوية للبحث العلمي باسم المرحوم "عبد الحميد السميط" بمبلغ مليون دولار أمريكي سنويا، لافتا إلى ان قمة الكويت كونت مجموعات عمل لمتابعة تنفيذ مشروعات التعاون التي اقرها قادة الجانبين وتخدم قضايا التنمية المستدامة .

وأعرب السفير "بو زاهر" عن أمله في أن تسهم قمة "مالابو" في تحقيق تعاون مثمر بين الجانبين العربي والإفريقي وتدشين مناطق تجارة حرة ومد جسور التعاون التجاري والاستثمارات المشتركة

أُضيفت في: 13 أغسطس (آب) 2016 الموافق 9 ذو القعدة 1437
منذ: 2 سنوات, 1 شهر, 13 أيام, 2 ساعات, 31 دقائق, 41 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

468339
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018