السبت 22 سبتمبر 2018 م - 11 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

الزراعة: إستلام مليون و200 ألف طن قمح حتى الآن

الزراعة: إستلام مليون و200 ألف طن قمح حتى الآن
2016-05-08 10:51:28

أكد الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة استصلاح الأراضي، أن الوزارة تقف في خندق واحد مع الفلاح المصري، باعتبارها وزارة بحوث وإنتاج وإرشاد، مؤكداً أن الوزارة لا تألو جهداً في مساندة المزارع على تسويق محصوله.

وأشار فايد الى أن منظومة تسويق القمح التي وضعتها اللجنة الوزارية المشكلة من وزارات الزراعة والتموين والمالية، تهدف الى عدم تسرب الأقماح المستوردة التي كانت تكلف الدولة أكثر من 2 مليار جنيه سنوياً، فضلاً عن توصيل الدعم مباشرة الى الفلاح.

وأوضح انه رغم حدوث بعض التكدسات أثناء عمليات توريد الأقماح المحلية، إلا أن الوزارة سارعت بفتح الجمعيات التعاونية الزراعية أمام المزارعين لإستلام أقماحهم ووفرت الاعتمادات المالية اللازمة من بنك التنمية والائتمان الزراعي، للجمعيات التعاونية الزراعية العامة، لدفع مستحقات المزارعين فوراً بعد توريد المحصول.

ولفت فايد الى ان فتح الجمعيات التعاونية الزراعية العامة، وفروعها المنتشرة بكل المحافظات والمراكز والقرى، أدى الى سيولة كبيرة في عمليات التوريد، بحيث تقوم بإستلام الأقماح من المزارعين وتوريدها بمعرفتها الى الشون ومراكز التوريد المختلفة.

وقال إن فتح بعض الشون الترابية والتي تم إعداد حصر بها، أمر من شأنه التيسير على المزارعين وعلاج أزمة التكدس في بعض المناطق، وهو الأمر الذي يجرى حاليا التنسيق مع وزارة التموين بشأنه للقضاء نهائيا على هذه الأزمة.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أن الشون التابعة لبنك التنمية والإئتمان الزراعي، والهناجر والبناكر والصوامع التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، تسلمت حتى الآن مليونا و200 ألف طن من الأقماح المحلية بالمحافظات المختلفة.

وتابعت الوزارة أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة تتابع بشكل يومي مع غرف العمليات الفرعية بالمحافظات، عمليات التوريد أولا بأول للوقوف على طبعية المشاكل التي تواجه المزارعين خلال عملية التوريد، للعمل على حلها بشكل فوري وسريع.

أُضيفت في: 8 مايو (أيار) 2016 الموافق 30 رجب 1437
منذ: 2 سنوات, 4 شهور, 13 أيام, 18 ساعات, 49 دقائق, 41 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

450920
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018