الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - 14 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

هيكلة ماسبيرو ”فنكوش”

هيكلة ماسبيرو ”فنكوش”
2014-11-04 11:22:14

ستظل قضية هيكلة اتحاد الإذاعة والتليفزيون هي أم القضايا التي يهرب منها الجميع رغم أنها تعد فرض عين على جميع المسئولين عن الإعلام في مصر، خاصة مع تزايد تدهور الأوضاع الإعلامية في مصر يوما بعد يوم .

حتى صرنا نرى المذيعين يرفعون الحذاء في وجه المشاهد وآخرون يعتبرون الشاشة الصغيرة زاوية وعظ وإرشاد ويقدمون نصائحهم بالتعالي على الجماهير باعتبارهم أوصياء عليهم وأنهم أولياء أمور هؤلاء التلاميذ الذين لا يعون من أمرهم شيئا، وغير ذلك من أمور لا تحدث في دول "الواق واق" ولكنها تحدث في الإعلام الخاص بمصر بعد أن سيطر عليه رجال الأعمال.

أما من ناحية الإعلام الرسمي بالتليفزيون المصري، فالجميع نائمون على آذانهم لا يتابعون ما يحدث ولا يتحركون إلا بعد صدور الأوامر وإذا تحركوا فعلوا ذلك متأخرا أو دون إتقان فتجيء المادة الإعلامية بشكل عكسي لما هو مطلوب وبالتالي كان لزاما على الجميع أن يدعم عودة ماسبيرو إلى الصدارة من جديد حتى يحذو الإعلام الخاص نحو تقديم مادة إعلامية رصينة دون تهوين أوتهويل.

ولن يعود ماسبيرو إلى الصدارة بدون المرور على طريق الهيكلة التي احتارت الأنظمة المتعاقبة في كيفية تطبيقها على دولة ماسبيرو التي تضم 43 ألف موظف وإعلامي لكل منهم ظروفه الخاصة ومؤهلاته وطبيعة عمله.

وقد كان من أبرز الأسباب التي أدت إلى فشل مشروع الهيكلة الذي هم محلب بتنفيذه عدة أسباب يجب تلافيها في المرات المقبلة حتى تؤتي الهيكلة ثمارها وهي طرح أسماء لها تاريخ سيئ بلجنة هيكلة ماسبيرو وهو ما أدى لخلق حالة من السخط والاستياء الشديد فى أوساط الرأى العام المختلفة بالإضافة إلى الإعلاميين والعاملين بماسبيرو، فعلى الرغم من أن أبناء ماسبيرو كانوا قد تقبلوا بالفعل فكرة الهيكلة بعد التأكيد ممن لديهم ثقة بهم على أنه لن يضار عامل، فقد انقلب الحال الآن إلى دعوات للتظاهر بعد أن تداول العاملون داخل المبنى مستندات تتضمن توقيع أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق عقدا برهن أسهم مدينة الإنتاج الإعلامى لبنك الاستثمار .

سادت حالة لدى العاملين بأن الهيكلة لن تكون في صالحهم وأنها ستكون ذات نتائج سلبية عليهم.

تزايد الأنباء التي تؤكد أن المهندس إبراهيم محلب يسعي إلى السيطرة على الإعلام ووضعه تحت يديه، لإحكام السيطرة عليه .

ارتعاش يد عصام الأمير في مواجهة رئيس الوزارء وإحساس العاملين أنه غير معني بمصالحهم .

إلغاء وزارة الإعلام دون أن يكون هناك بديل يحل محلها مما أدي إلى وجود حالة فراغ واسعة لم تستطع القيادات الموجودة أن تملأها.

عدم ضم النقابات والكيانات المعبرة عن العاملين مثل نقابة السينمائيين التي أعربت عن بالغ حزنها لحالة التجاهل الشديدة التى تتعرض لها النقابة وأعضاؤها من أبناء ماسبيرو فى الشعب المختلفة "إخراج، سيناريو، إنتاج، مونتاج، صوت، ديكور، مكياج، معامل"، وخاصة شباب ماسبيرو الذين واجهوا وتصدوا بصدورهم ومستقبلهم وغامروا بقوت عائلاتهم لكل محاولات أخونة المبنى العريق .

وأخيرا فالمشاكل التي يعاني منها المبنى كبيرة وكثيرة ومتعددة ويستحيل تنفيذها في يوم وليلة وإنما تحتاج إلى وقت أطول مما يتخيله أحد .

أُضيفت في: 4 نوفمبر (تشرين الثاني) 2014 الموافق 11 محرّم 1436
منذ: 3 سنوات, 10 شهور, 21 أيام, 7 ساعات, 58 دقائق, 6 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

266153
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018