الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - 8 محرّم 1440 هـ
  • بنك مصر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تعرف معنا على شروط الأضحية وفضل صلاة العيد

تعرف معنا على شروط الأضحية وفضل صلاة العيد
2014-10-02 20:02:20

صلاة عيد الأضحى
حكمها : سنة مؤكدة كالواجب 
قال تعالى " فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ"
وقد صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم وواظب عليها وأمر بها وأخرج لها النساء والصبيان وهى من شعائر الإسلام ومظاهره.
وقتها: من ارتفاع الشمس قدر ثلاثة أمتار إلى الزوال 
ماينبغى لها من آداب:
1 الغسل والتطيب ولبس الجميل من الثياب ، لقول أنس رضى الله عنه (أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فى العيدين أن تلبس أجود ما نجد وان نتطيب بأجود ما نجد وأن نضحى بأثمن ما نجد)
2 عدم الاكل قبل الخروج للصلاة 
3 التكبير والجهر به حين يخرج من بيته حتى تاأتى المصلى وضيغة التكبير ( الله أكبر الله أكبر ، لا إله الا الله والله اكبر الله اكبر ولله الحمد)
ويستمر التكبير فى الاضحى من ليلة العيد إلى أخر أيام التشريق وذلك بعد الصلوات المفروضة 
4 يذهب إلى المصلى من طريق ويعود من طريق أخر 
5 أن تصلى فى الخلاء والصحارى والاماكن المتسعة 
6 التهنئة بقول : تقبل الله منا ومنكم 
7 أيام العيد أيام فرح ولعب مباح وسعة قال صلى الله عليه وسلم : أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عزوجل ) رواه مسلم 
8 لانصلى نوافل قبل صلاة العيد ونشتغل بالتكبير حتى يطلع الامام للصلاة بلا أذن ولا اقامة 

كيفية صلاة العيد
صلاة العيد ركعتان يكبر الاما فى الاولى وبعد تكبيرة الاحرام سبع تكبيرات والناس يكبرون من خلفه بتكبيرة وفى الثانية خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام وقرأ فى الاولى الفاتحة وسورة الاعلى ويقرأ فى الثانية الفاتحة وسورة الغاشية أو الشمس وضحاها فإذا سلم قام يخطب فى الناس ومن فاتته صلاة العيد مع المسلمين صلاها بمفرده 
الاضحية
الاضحية:هى ما يذبح من الغنم والبقر والابل ضحى العيد تقربا إلى الله .. سئل الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما خذخ الاضاحى ؟ قال : سنة أبيكم إبراهيم . قالو مالنا منها؟ قال : بكل شعرة حسنة ، قالوا فالصوف ؟ قال : بكل سعرة من الصوف حسنة .. وقال تعالى : ( وفديناه بذبح عظيم)
حكمها : هى سنة مؤكدة عند الجمهور وواجبة عند الاحناف للقادر عليها وأجمعت الامة سلفا وخلفا عليها لقوله تعالى " فصلى لربك وانحر"
من عجز عن الاضحية من المسلمين ناله أجر المضحى لأن النبي صلى الله عليه وسلم عند ذبحه لأحد كبشين قال: ( اللهم هذا عنى وعمن لم يضحى من أمتى) الترمذى 
فضلها : وعن السيدة عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ما عمل آدمى من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم إنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعادرها وأظلافها وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الارض فطيبو بها نفسا )
يتجنب المضحى قص شعره وأظافره حتى يضحى لحديث النبي صلى الله عليه وسلم ( من كان له ذبح يذبحه فاذا أهل ذى الحجة فلا يأخذون من شعره وأظافره شيئا حتى يضحى ) رواه مسلم 
وقت ذبحها : بعد صلاة العيد ويجوز تأخيرها إلى اليوم الثانى أو الثالث من أيام العيد فى قول الائمة الاربعة ويزيد الشافعى حتى الرابع.
سلامتها: لا تجزئ العوراء ولا العرجاء ولا مكسورة القرن من أصله أو مقطوعة الأذن من أصلها ولا المريضة ولا شديدة الهزل وأفضلها كبش أقرن 
وتجزئ الشاة الواحدة عن أهل البيت كافة وإن كانو انفار عدديين لقول أبر ايوب رضى الله عنه ( كان الرجل فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحى بالشاة وعنه وعن أهل بيته)
يسن للمضحى أن يذبح أضحيته بنفسه ويسمى الله 
لا يجوز ان يعطي الجزار أجرته من الاضحية عند الائمة الاربعة 
قسمتها المستحبة : يستحب ان تقسم ثلاثا: يأكل أهل البيت ثلثا ويهدون الثلث الاخر لقوله صلى الله عليه وسلم( كلوا وادخرواوتصدقوا) رواه البخارى ومسلم 

أُضيفت في: 2 أكتوبر (تشرين الأول) 2014 الموافق 7 ذو الحجة 1435
منذ: 3 سنوات, 11 شهور, 16 أيام, 16 ساعات, 30 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

254370
CIB
صحفي
جميع الحقوق محفوظة ©2018