الحكومة والبرلمان.. فى موناكو من أجل عيون ”الكنوز الذهبية المصرية”

2018-07-07 14:36:24

 

فى صورة معبرة عن قوة كيان الدولة ومؤسساتها، ظهرت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتورة سحر طلعت مصطفى، رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، أمام مقر معرض "الكنوز الذهبية المصرية" فى موناكو، الذى افتتح أمس، بمشاركة الأمير ألبرت الثانى.

الدكتورة رانيا المشاط والنائبة سحر طلعت

 

 

وتعكس الصورة التوافق القوى بين الحكومة ممثلة فى الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، والشعب ممثلا فى قواه البرلمانية، وذلك فى الوفد الذى تتقدمه سحر طلعت مصطفى، رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، الطريق الصحيح الذى تسير عليه مؤسسات الدولة فى البحث عن مناطق التوافق من أجل تحقيق الصالح العام الذى يقوم على تحسين صورة مصر فى الخارج ودفع اقتصادها للأمام ودخولها بقوة فى مصاف الدول الجاذبة للسياحة والاستثمار.

الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة والنائبة سحر طلعت

 

ولا يمكن أن ننكر المجهود الذى يبذله البرلمان فى تذليل العقبات التى تواجه السياحة والآثار فى مصر، ومن ذلك الموافقة على خروج المعارض الدولية إلى أنحاء العالم المختلفة، كما لا ينكر أيضا التنسيق المميز بين وزارتى السياحة والآثار فى المعرض الحالى فى موناكو، والذى وصل إلى الاتفاق على وضع شعار حملة Egypt where it all begins (مصر بداية الحكاية) على جميع المطبوعات الخاصة بالمعرض"، وهو الشعار الذى تدعو من خلاله وزارة السياحة العالم  لزيارة مصر.

 

 

يذكر أن إمارة موناكو شهدت، أمس، حدثا سياحيا وثقافيا عالميا من خلال إقامة معرض للآثار والكنوز المصرية واحتفى الإعلام الفرنسى والإيطالى بالحدث بشكل يليق به وتوقع الجميع أن يحقق المعرض جميع أهدافه وأغراضه ويلقى الضوء بصورة كافية على تاريخ الحضارة المصرية القديمة التى لا تزال تبهر العالم.

 

الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة وسحر طلعت

 

وحضر الافتتاح الأمير ألبرت الثانى، أمير موناكو، ووزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، ووزير الآثار الدكتور خالد العنانى، والسفير إيهاب بدوى، سفير مصر بفرنسا، ووفد إعلامى رفيع المستوى وأسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، وذلك فى إطار خطة الوزارة للترويج والتسويق وتحسين الصورة الذهنية لمصر فى الخارج.

يشار إلى أن المعرض ينظمه "جريمالدى فورم" ويستمر حتى التاسع من سبتمبر المقبل، وتشارك وزارة السياحة فى الحدث العالمى بجناح على هامش المعرض للترويج للمقصد المصرى لمدة 65 يوما، بشعار "مصر بداية الحكاية"، وقد توقعت مديرة منتدى "جريمالدى فورم" بجذب المعرض لـ75 ألف زائر على الأقل.

ويضم المعرض  150 قطعة أثرية من مقتنيات المتحف المصرى بالتحرير، من أهمها بعض الأثاث الجنائزى ليويا وتويا أجداد الملك اخناتون، وقناع للملك بسوسنس الأول، وتمثال نصفى للملك رمسس الثانى، وتمثال للملك امنمحات الثالث، وعدد من الأساور والقلادات التى كانت تستخدم للزينة، وأطباق من الفضة.

 

563137