ليندا سليمان.. كرمها الرئيس وأصرت على الحديث معه اليوم.. تعرف عليها

2018-03-21 16:07:00

 

3 وزراء فى الحكومة الحالية كانوا تلاميذا فى مدرستها وتعلموا وتخرجوا على يديها، هى ليندا سليمان ناظرة مدرسة "إنجلش ميشن" بمصر الجديدة، التى تخرج منها هشام عرفات وزير النقل، وهالة السعيد وزيرة التخطيط، وخالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، والذين تتلمذوا على يديها.

 

ولدت السيدة ليندا فى مدينة طنطا، وتربت بها، وتعلمت بمدرسة "أمريكان ميشن" فى طنطا، ثم عملت بها مدرسة ثم مديرة، ثم انتقلت إلى القاهرة، وعملت بمدرسة "إنجلش ميشن"، وكانت تدرس الإنجليزية، ثم أصبحت ناظرة للمدرسة.

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

وقد أنشأت مدرسة "إنجلش ميشن" عام 1936 تحت اسم البعثة الإنجليزية، أو إنجلش ميشن، ويطلق عليها أيضًا مدرسة كلية السلام، وتتميز تلك المدرسة بالانضباط فى التعليم والأخلاق والزى المدرسى.

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

 

تقول ليندا أنها فخورة بطلابها الذين أصبحوا وزراء فى الحكومة الحالية، وإنها كانت تؤهل الطلاب حتى يكونوا على قدر كبير من اللباقة ليستطيعوا الحديث أمام الرئيس السادات، عند استدعائهم من قبل رئاسة الجمهورية لتقديم الورود له فى المناسبات أو للزوار القادمين المسئولين لمصر آنذاك.

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

 

وحكت ليندا فى لقاء تليفزيونى سابق مع الإعلامية رشا نبيل: "الوزراء دول أولادى وفى يوما ما قعدوا على حجرى.. وروحهم الحلوة محدش علمهالهم"، وتابعت مداعبة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، بصفته طبيب أسنان قائلة: "الحظ محالفنيش إنى أروحله علشان كدة دلوقتى معنديش أسنان علشان أكل بيها"، مشيرة إلى أنها لا تستطيع وصف وفاء واحترام الدكتور خالد عبد الغفار.

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

وقد كرمها الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم خلال الاحتفال بيوم المرأة المصرية وتكريم الأمهات المثاليات، وظهرت لينده إلى جوار الرئيس وظلت تتحدث معه، واستدعى الرئيس الوزراء الثلاثة خلال الاحتفال وتحدثوا سويا، وقبلوا رأسها جميعا، ثم جلست لينده سليمان إلى جوار الرئيس لتتحدث معه، بعد أن طلبت منه ذلك.

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

 

 

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

 

مدرسة إنجلش ميشنمدرسة إنجلش ميشن

550642