عبد الحميد : الفيفا تبحث سحب ملف كاس  العالم 2022 من قطر الي استراليا 

2017-06-05 23:38:35
كتبت - هالة شيحة


اكد صلاح عبد الحميد مستشار الاقتصاد السياسي بالاتحاد الاوروبي ببروكسيل  ان زيارة عادل الجبير وزير الخارجية السعودي الي القاهرة كانت بمثابة اعلان ساعة الصفر لقطع كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا العلاقات الدبلوماسية  مع قطر لدعمها واحتضانها للجماعات الإرهابية والطائفية علي أراضيها ونشر افكارها منها جماعة " الاخوان المسلمين  "   و داعش " والقاعدة  وترويج وتوظيف الاجندة الإيرانية بشكل مستمر عبر وسائل الاعلام القطرية 
واوضح عبد الحميد  ان هذه الإجراءات  الدبلوماسية للقطيعة تهدد مكانة قطر  عربيا واقليميا ودوليا والتي كانت منذ سنوات تقدم نفسها كوسيط ولاعب أساسي بالمنطقة لأجندات خارجية منها ايران وبالتالي هناك إجراءات بنقل القاعدة العسكرية الامريكية  " العديد " من قطر الي الاْردن بجانب هناك اجتماع طارئ " للفيفا " لإعادة النظر لسحب  ملف مونديال كاس العالم  كرة القدم 2022 من قطر وإسناده الي استراليا. 
وأشار عبد الحميد الى ان زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب  للرياض  منذ عشرة ايام قد تكون حركت المياه الراكدة ضد قطر ولا أعتقد ذلك لان قرار القطيعة من هذه الدول التي لها هيمنتها في المنطقة ولها دور محوري بالمنطقة وخصوصا السعودية ومصر  وان  هذه الإجراءات الدبلوماسية التي تمت من هذه الدول  هو اجراء نابع من قراراتها السيادية لما عانته  من الدوحة ببث بذور الفتنة والانقسام  داخل المجتمعات العربية ووفق مخطط مدروس من قطر بأجندات إيرانية ولكن قد تكون دعوة ترامب في مؤتمر الرياض بضرورة الاتحاد  لمواجهة الجماعات المتشددة  وكشف الدول التي تقوم بدعمها وتمويلها  ايران وقطر  امام دول العالم
وأكدا عبد الحميد انه من المنتظر رفع دعاوي قضائية ضد قطر من متضرري الحوادث الإرهابية التي تعرضت لها دول مثل انفجارات بروكسيل وباريس وألمانيا ولندن وأمريكا والمطالبة بالتعويض.

516251