خطأ أمني سهّل تنفيذ هجوم مانشستر

2017-05-24 11:47:42

كشفت امرأة كانت متواجدة خلال الهجوم الذي شهدته قاعة آرينا للحفلات في مدينة مانشستر البريطانية، مساء الاثنين، خطأ أمنيا "قاتلا"، بحسب ما نقلته شبكة سكاي نيوز الإخبارية.

وقالت  داون وادي، التي حضرت الحفل برفقة ابنتها إن عناصر الأمن الذين كانوا متواجدين بالقاعة كانوا مقصرين في تفتيش الحضور.

وأضافت وادي "عندما أخذنا تذاكر الحفل، دخلنا القاعة، إلا أن الغريب في الأمر هو أن عناصر الأمن لم يفتشونا ولم يفتشوا حقائبنا".

وتابعت قولها : "كان ينبغي أن يكون المزيد من عناصر الأمن في القاعة".

وأشارت إلى جلوس امرأة بجانبهم بدت مشبوهة جدا، وكانت تتحرك في كل وقت وفي يدها حقيبة، وكانت تنظر في اتجاه المكان الذي وقع فيه الانفجار.
وتقول : "قبل دقيقة أو دقيقتين من نهاية الحفل اختفت هذه السيدة ثم حدث الانفجار".

وقتل 22 شخصا بينهم  أطفال، من جراء التفجير الذي وقع بينما كان الحضور وغالبيته من المراهقين يغادرون القاعة التي يمكن أن تضم حتى 20 الف شخص.
وكانت الشرطة البريطانية كشفت هوية الانتحاري في الهجوم، وهو سلمان عبيدي، وولد في مانشستر عام 1994 لأبوين مولودين في ليبيا.

 

514554