حساب ”منفذ عملية الكنيسة” على ”تويتر” يكشف حبه لـ”بن لادن” و”أبوإسماعيل”

2016-12-12 20:42:19

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، حسابً الإرهابي منفذ عملية الكنيسة البطرسية على "تويتر" يحمل اسم "أبودجانة الكناني"، كتب فيه: "صديقي الإخوانجي إللي بتقولي إننا الأن في طريق التمكين، أحب أقولك للأسف.. إننا وقعنا في كمين! عسكر".

وبعد أقل من 24 ساعة، تمكنت القوات الأمنية، من تحديد هوية الإرهابي المتهم منفذ تفجير الكاتدرائية، حيث تبين أن اسمه محمود شفيق محمد أحمد، وكنيته "أبو دجانة الكناني" 18 سنة، من قرية منشأة عطيفي، بمركز سنورس، بمحافظة الفيوم.

وفي تدوينة أخرى لمحمود شفيق، كشفت عن انتماءه لحازمون، كتب فيها "وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال ياقوم أدركوا اللحظة الفارقة، فكان جزاؤه القتل!! حازم أبو إسماعيل".

وكتب في تدوينة ثالثة، بينت حبه واتباعه لأسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة السابق، جاء في نصها: "جذر المذلة لا تدك بغير زخات الرصاص.. والحر لايلقي القيادة لكل كفار وعاصي.. وبغير نضخ الدم لايمح الهوان عن النواصي".

وكان المتهم، ضبط عقب فض مسيرة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، في منتصف مارس 2014 م، بمدينة الفيوم، واتهمه الأمن وقتها بحيازة سلاح آلي، وقنبلة يدوية، وطلقات، تعدوا وقتها على المواطنين بالشارع، وتدخلت الشرطة وفضت المسيرة، وألقت القبض عليه والمتهم الآخر.

وشهدت الكنيسة البطرسية في العباسية، صباح أمس الأحد، انفجارا ضخما أثناء إقامة "قداس الأحد"، نتيجة زرع قنبلة داخلها، تم تفجيرها عن بعد، وأسفرت عن استشهاد 25 شخصا وإصابة 49 آخرين.

492092