حبس متهمين سنة مع الشغل لتسببهما في فوضى أثناء نظر «اغتيال النائب العام»

2016-07-31 12:29:00


قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد، حبس متهمين سنة مع الشغل خلال نظر محاكمة 67 متهمًا من بينهم 52 محبوسين لاتهامهم باغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، وذلك لتسببهم في حالة من الفوضى خلال اعقاد الجلسة.

وقال القاضى إنه أثناء انعقاد الجلسة تزعم متهمين حالة من الشغب وهم "محمود عبد الرحمن، ومصطفى رجب عبد العليم"، مما رأته المحكمة إهانة لها لذلك قررت حبسهما سنة مع الشغل، فاعترض جميع المتهمين على القرار مما دفع القاضى لتهديدهم بأنه فى حالة استمرار شغبهم سيحبسهم جميعًا.

كانت قد تقدمت هيئة الدفاع عن المتهمين من عناصر لجان العمليات المتقدمة التابعة لجماعة الإخوان، بطلب إلى محكمة جنايات القاهرة لعرض المتهمين على الطب الشرعى لتوقيع الكشف عليهم وبيان مدى تعرضهم للتعذيب من قبل الأجهزة الأمنية.

وطالبت هيئة الدفاع من المستشار حسن فريد، إعادة استجواب المتهمين فى القضية أمام محكمة الجنايات، حيث زعم المحامون أن موكليهم تعرضوا لإكراه بدنى وتعذيب بدافع إجبارهم على الاعتراف بارتكاب جريمة اغتيال النائب العام.

كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات، بعدما أسندت إليهم اتهامات: استهداف وتفجير موكب النائب العام الراحل هشام بركات في يونيو من العام الماضي بمنطقة مصر الجديدة عن طريق تفجير عبوات ناسفة أثناء انتقاله من منزله إلى مكان عمله، مما أسفر عن استشهاده، وإصابة عدد من أفراد الحراسة، فضلًا عن تخريب واتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة، كما كشفت التحقيقات، أن المتهمين ينتمون للتنظيم الإرهابى المسمى بـ"أنصار بيت المقدس".

 

466201