«الطيب» يلتقي الوعاظ ويقرر تزويدهم بمكتبة علمية لإصقال خبراتهم

2016-07-26 14:28:45

عقد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، لقاءً مُوسعًا مع عدد من شباب الوعظ بمختلف محافظات الجمهورية، للاطمئنان على مستواهم العلمي والثقافي ومدى إلمامهم بالقضايا المستجدة، وإعطائهم التوجيهات الإرشادية للعمل في مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية والرد علي الشبهات، الذي سيتم افتتاحه قريبًا ليكون انطلاقة كبرى لمواجهة الفكر المتطرف عبر الإنترنت، تسهم في القضاء على فوضى الفتاوى، وتَصدُّر المجترئين على فتاوى القتل والتكفير واستباحة الدماء المعصومة، وفي رصد كل ما يثار من شبهات ومفاهيم مغلوطة لتصحيحها والرد عليها.

وحث الإمام الأكبر شباب الوعظ على الإكثار من القراءة المتأنِّية والواعية لكتب التراث والإلمام الواسع بمختلف الآراء الفقهيَّة التي تشغل حياة الناس وتلمس همومهم بالدرجة الأولى، مكلِّفًا إياهم بإعداد أبحاث علمية من واقع دراستهم وعملهم حول القضايا المستجدة والمثَارة على السَّاحة لعرضها على هيئة كبار العلماء بالأزهر الشَّريف لإصدار الفتاوى الدَّقيقة التي تحسم الخلاف فيها.

وقام بمناقشة الحاضرين من الوعاظ في أهم الكتب والمراجع العلمية التي يحتاجونها لإصقال خبراتهم وفكرهم؛ ليتم تزويدهم بها علي نفقة الأزهر الشريف.

من ناحيتهم، أكد شباب العلماء أنهم سيبذلون قصارى جهدهم في البحث العلمي والقراءة من أجل إيضاح الصورة الحقيقية للإسلام وبيان زيف الأفكار المتطرفة وانحراف أصحابها عن الفكر المستقيم وذلك من خلال فتح أبواب التَّواصل المختلفة مع كافة ألوان النَّاس، لتوضيح ما يلتبس عليهم من فتاوى وشبهات في حياتهم اليومية.

465414