أحمد كريمة: الخطبة الموحدة «بدعة».. وستحول الأئمة لـ«قارئي نشرة»

2016-07-20 21:58:31

شنّ الشيخ أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، هجومًا على قرار د. محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بتوحيد خطبة الجمعة، قائلًا: «الخطبة الموحدة بدعة، صنعتها بعض الدول، ولكن ماذا عن بلد الأزهر الشريف؟».

وانتقد «كريمة»، في مداخلة لبرنامج «ستوديو الأخبار»، المذاع على «TEN»، مساء الأربعاء، قرار وزير الأوقاف، متسائلًا: «لماذا لم يطبق الوزير هذا القرار عندما كان مسؤولًا عن الدعوة في الجمعية الشرعية لمدة 25 عامًا؟»، على حد قوله.

وأضاف أن هذه الخطبة ستحول الأئمة لقارئي نشرة، إلى جانب أنه لن يصبح من الضروري أن يخطب الأئمة فقط فسيتم استبدالهم بأي شخص يقرأ تلك الخطبة، واصفًأ ذلك بـ«العشوائية».

وأوضح أن ذلك القرار سيتسبب في إحراج للقيادة السياسية بالدولة؛ حيث سيتم وصفها بأنها كاتمة للأفواه، وقاتلة للإبداع، مضيفًا أن حرية الرأي حق مكفولة للجميع وهذا ما ينص عليه الدستور.

وتابع: «أطالب الوزارة بوقف ذلك التهريج، وترك العلماء والخطباء ليبدعوا دون كبت للحريات»، حسبما قال.

وكان وزير الأوقاف، قد طالب بتعميم «خطبة موحدة» في جميع المساجد المصرية، تهتم بغرس القيم الدينية الإسلامية في عقول الشباب.

464487