منظمات إسلامية عالمية تطلق مبادرة إسلام ان أكشن

2011-08-20 23:29:23
أطلقت منظمات التعاون الإسلامي  المؤتمر الإسلاميسابقا  والإغاثة الإسلامية عبر العالم واتحاد الأطباء العرب وجمعيتي حلوة يابلدى وعمار يا مصر مبادرة إسلام إن اكشن لدعم الصومال ، وذلك فى مؤتمر موسععقدته المنظمات اليوم بالقاهرة .وقال الدكتور أحمد حسين مدير إدارة الشئون الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامىإن المنظمة تعمل فى الصومال قبل المجاعة ، حيث قامت والتحالف الذى أنشأته ويضمعدد من منظمات المجتمع المدنى بإجراء مسح شامل للمناطق المتضررة بالصومال بافضافةإلى التنسيق مع المنظمات الأممية التى انسحبت من أعمال الإغاثة بالصومال نتيجةالحروب وبمقتضى هذاالتنسيق قامت منظمة التعاون بإيصال مساعداتها إلى الصومال .وأضاف أنه بعد المسح الشامل تبين لنا حاجة الصومال إلى 500 مليون دولار لإغاثةفى مرحلة عاجلة وإعادة تأهيله .. مشيرا إلى أنه تم مؤخرا طرح هذاالأمر فى المؤتمرالذى عقدته المنظمة مؤخرا ياسطنبول وقدمت تركيا حتى الآن 120 مليون دولار ومنالمتوقع أن يصل دعمها إلى 200 مليون دولار قبل نهاية شهر رمضان ، كما تقدمتالسعودية بمبلغ 60 مليون دولار .وأوضح مدير إدارة الشئون الإنسانية بمنظمة التعاون الاسلامى أن المنظمة تقومبحشد الموارد عن طريق محورين الأول منخلال حشد جهود الدول الإعشاء فى المنظمةوالثانى عن طريق إنشاء تحالافت مع عدد من منظمات المجتمع المدنى من أجل التحولمنالعمل افردى إلى شراكة فاعلة تحقق أهداف المنظمة فى خدمة الدول افسلامية .وحذر حسين من التخاذل فى إغاثة الصومال نظرا لبقاء 3 شهور فقط على بدء موسمالزراعة ن وفى حالة عدم عودة النازحين إلى مدنهم وخلال هذه الفترة والبدء فىالزراعة .. ستحتاج الصومال إلى عام كامل من الإغاثة .من جانبه، أكد بسرى الطحاوى مسئول الشرق الأوسط بإدارة السفراء بالإغاثةالإسلامية حول العالم إن المعونات والمساعدات التى وصلت إلى الصومال غير كافية ،حتى الآن يمون كل يوم 1000 مواطن صومالى جراء المجاعة ، وفقدت الصومال 80 منثروتها الزراعية و الحيوانية .وطالب الطحاوى الإعلام بتسليط الضوء على مآساة الصومال لحشد جهود المجتمعالدولى لإنقاذ الصومال ، خاصة بعد بدء انتشار مرض الكوليرا الوبائى فى معسكراتاللاجئين .. مشيرا إلى حاجة الصومال ليس فقط لجهود عاجلة لاغاثته ولكنه فى حاجةإلى حلول عملية جذرية تحول امكانياته المتواضعة إلى موارد تؤمن حياة انسانيةلمواطنيه ، فمثلا الصومال لديه طاقة شمسية هائلة يمكن استخدامها فى تحلية مياهالبحر .وقال الطحاوى إنه من خلال عمله فى الاغاثة بالصومال تغير مفهوم الإنسانالمحظوظ فأصبح المحظوظ فى الصومال هومن يستطيع السير 320 كليو مترا سيرا علىالاقدام فى الصحراء الحارقة بدون طعام أو شراب ليصل إلى معسكر النازحين .
43200