اللواء أحمد شيرين فوزى مع أسامة شرشر: المنوفية .. محافظة نموذجية خلال خمسة أشهر

2014-09-02 13:55:59
اسامة شرشر

اللواء الدكتور أحمد شيرين عبد الرحمن فوزى محافظ المنوفية واحد من الشخصيات العلمية العملية القليلة التى جرى اختيارهم لمنصب محافظ وأثبت كفاءة لافتة وأداء متميزا منذ توليه منصب محافظ المنوفية التى بقيت لشهور حائرة بلا محافظ عقب رحيل مرسى وهو حاصل على درجة بكالوريوس الهندسة وبكالوريوس العلوم العسكرية والإدارية من الكلية الفنية العسكرية عام 1972 م ثم حصل على درجة الماجستير من كلية الهندسة جامعة عين شمس عام 1977 ونال درجة الدكتوراه فى الهندسة من إنجلترا عام 1981م، عضو جمعية المهندسين الملكية للهندسة الكهربائية بإنجلترا، عضو جمعية المهندسين للهندسة الكهربية والإلكترونية بأمريكا، تم نشر العديد من الأبحاث العلمية فى الدوريات العالمية والمؤتمرات الدولية وقد تلقى أكثر من مائة طلب للحصول على نسخ رسمية من هذه الأبحاث من معظم بلاد العالم «أمريكا وكندا وإنجلترا واليابان وفرنسا وألمانيا والنمسا، تم اختياره من أبرز علماء العالم فى موسوعة «من هو» لعام 87 التى تصدرها مؤسسة ماركيز بأمريكا، تم اختياره محافظا للمنوفية وأدى اليمين الدستورية فى 15سبتمبر 2013 أمام الرئيس السابق المستشار عدلى منصور. يحلم بأن ينتقل بالمحافظة نقلة حضارية بإنشاء العديد من المشروعات الجديدة بها .. «النهار» حاورت اللواء أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية ووضعت على مكتبه هموم وأحلام المواطنين بقرى ومدن المنوفية واستمعت منه إلى أحلامه ومشاريعه للمحافظة خلال المرحلة القادمة.

 

**  فى البداية قلت للواء شيرين رغم أن محافظة المنوفية أنجبت كثيرا من المسئولين الذين تولوا مناصب قيادية كبيرة فى مصر ابتدءاً من منصب رئيس الجمهورية ومرورا برؤساء وزراء مصر ونهاية بالعديد من الوزراء المؤثرين إلا أن الخدمات والمرافق من صرف صحى ومياه وكهرباء فى حالة سيئة للغاية خاصة  فى قرى مدن « سرس الليان» و»منوف»و»الباجور» و»تلا « و»أشمون» فلماذا عدم الاهتمام بهذه الأماكن وماهو سبب تدهور الخدمات بها  ؟

-  فأجاب : محافظة المنوفية بها 312قرية, منها 44قرية تتمتع بجميع الخدمات, ولاتزال هناك 75 قرية خدماتها فى طور الإنشاء وباقى قرى المحافظة تم وضع خطة لها? على أقصى تقدير ستنتهى من مرافقها نهاية 2018 /2017, حيث إننا نحتاج لمبلغ 4مليارات و00مليون جنيه من أجل تنفيذ البنية التحتية للقرى المحرومة من الخدمات داخل المحافظة, وهذا مبلغ كبير تعجز الدولة عن منحه للمحافظة خاصة فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد حاليا.

**كيف ستتغلب على الميزانية الضخمة التى تحتاج إليها لتنفيذ خطط البنية الأساسية فى مدن المحافظة, خاصة فى ظل عدم قدرة الحكومة فى الوقت الحالى على منح المحافظة تلك المبالغ ؟

- نعتمد على مجهودات بعض الرجال الأوفياء الذين يقدمون خدماتهم كمستشارين للمحافظة ومنهم اللواء شوقى سعد والذى جلب للمحافظة بمجهوده الشخصى وعلاقاته حوالى 10ملايين جنيه لإنهاء أعمال البنية التحتية وهو كفاءة نادرة ويعمل على الأرض مقابل مبلغ زهيد, كذلك أنا لا أعتمد على المركزية فى هذا الأمر ولكن أسعى للامركزى حيث أتعامل مع رجال الأعمال بالمنوفية فهم من أفضل رجال الأعمال فى مصر, لا يبخلون بأى دعم يطلب منهم وكثيرا ما ساعد رجال الأعمال بالمحافظة فى شراء احتياجات طبية للمستشفيات وتكييفات فهم متعاونون لأقصى درجة.

**هناك حالة من السعادة التى ملأت جنبات بعض مدن محافظة المنوفية فما السبب؟

* مصدر السعادة قيام المحافظة بإزالة جميع التعديات والإشغالات على الطريق فى مدينة شبين الكوم, كذلك تم تطوير نفق السمك بشبين الكوم الذى كان مطلب المواطنين من خمسين عاما.

وقد تمت مضاعفة كم التشغيل بالنفق حيث تم تطوير النفق بالشكل اللائق أسوة بنفق البساتين الذي تم افتتاحه منذ أيام والذي أحدث نقلة حضارية على مستوي مدينة شبين الكوم، يأتي هذا ضمن أعمال التطوير التي تشهدها المدينة والمدن الأخرى علي مستوى المحافظة.

وسيتم خلال الأسابيع القادمة افتتاح نزلة الكوبرى العلوى كذلك تم إقامة سوق تجارى عالمى به جميع الخدمات والمطاعم وكافيهات وقاعات أفراح وسينمات وسيتم افتتاحه نهاية الشهر بعد القادم ليس هذا فقط, بل تم إنشاء مول تجارى بالمنطقة الواقعة أمام البحر مما يساعد على رواج السياحة داخل مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية وتصبح المدينة رافدا جديدا من روافد السياحة فى مصر.

**ومتى تنطلق هذه الحالة إلى باقى مدن المحافظة ؟؟

* قمنا بتطهير سبع مدن من إجمالى عشر هي مدن المحافظة على مدار الأسابيع القادمة, وستخوض المحافظة العديد من المعارك ضد الإشغالات الموجودة فى شوارع سرس الليان والشهداء وغيرها من الأماكن التى تحولت إلى مواقف للميكروباصات مثل «سرس الليان»التى لم يستطع المواطنون المرور فى شوارعها بسبب استيلاء سائقي الميكروباص على الشارع, وكذلك الباعة الجائلون الذين اتخذوا من الشوارع مقرا لهم غير عابئين بالمواطنين .

**خلال الفترة القادمة هل هناك تجديد لرؤساء المدن واستمرارهم فى أماكنهم خاصة وأن هناك العديد من شكاوى المواطنين التى تؤكد أن رؤساء المدن متواجدون دائما فى مكاتبهم لا ينزلون للشارع ولايهتمون بمشاكل مواطنى مدن وقرى المنوفية ؟؟

* عندما توليت مهام منصبى أجريت تغييرات فيما بينهم داخل المحافظة لكن بسبب الشكاوى المتعددة المقدمة لى سوف أدرس هذا الأمر خلال الفترة القادمة وأضاف محافظ المنوفية للأسف معظم رؤساء المدن غير ميدانيين رغم أننى كمحافظ أنزل بشكل دورى لمدينة شبين الكوم حيث إنها مقر إقامتى- لتفقد أحوال الشوارع والمواطنين وبحث شكواهم.

** توجد قرية اسمها «فيشا الكبرى» تابعة لمدينة منوف لا تصل إليها المياه رغم أن هناك وصلة على بعد 200متر من منوف ورغم أن الوصلة بسيطة وسهلة ومن الممكن تخفيف معاناة المواطنين إلا أن المسئولين لم يستجيبوا لاستغاثات المواطنين ؟

* المياه المتوافرة لهذه القرية من محطة منوف الرئيسية غير كافية وهى تقدر بـ 47ألف متر مكعب والسبب أنها تغطى أكثر من قرية منها.. فيشا وكفر فيشا والباجور وسوف أصدر تعليماتى على الفور إلى رئيس مدينة منوف لتوصيل مياه من الخط القديم الموجود بعزبة العمايرة والذى يبعد 200متر وسنفتح المياه به وإذا وجد كسرا فى التوصيلات القديمة سوف يتم إصلاحها .

**ماذا عن ترسيم الحدود الجديد لمحافظة المنوفية ؟

* نطالب السيد رئيس الجمهورية بإضافة مساحات من الظهير الصحراوى لنا ولمحافظة الغربية وتكون تبعيتها للمحافظة وليس لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة حتى نتمكن من إنشاء مشروعات خدمية لأهالى المحافظة.

**ماذا عن المشاريع القومية لتشغيل شباب المنوفية ؟؟

* لدينا منطقة خامسة فى قويسنا ومنطقة فى السادات وخلال فترة قصيرة وسيتم تخصيص أراضى للشباب بها ولكن ننتظر بحث آلية التخصيص وسيتم هذا خلال فترة وجيزة وسيوفر ملايين الفرص لشباب المحافظة.

** الشباب يشكو من توافر مساكن لهم فى سرس الليان ولكن تكلفتها لا تتناسب مع دخولهم حيث إن قيمة القسط الشهرى تزيد بنسبة 7% من ثمن الوحدة السكنية كل عام حتى يصل القسط فى نهاية فترة السداد إلى 480جنيها وهذا يفوق دخولهم الشهرية فهل من تخفيض لهذه النسبة ؟

* سوف أقوم بعرض هذا الأمر على المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء ونحاول الوصول إلى نسبة تليق بدخول شباب فى بداية حياتهم .

** يعانى مستشفى سرس الليان من تدهور فى الخدمة الصحية فرغم كثرة الإمكانات إلا أن المستشفى خاوية من الأطباء فما الحل؟

سبق وأن قمت بتحويل جميع العاملين بالمستشفى للتحقيق بسبب قصور فى العمل, ولكن الحقيقة التى لا جدال فيها أن هناك نقصا حادا فى الأطباء والتمريض على مستوى مصر بأكملها, وللتغلب على هذه المشكلة جارى الآن إنشاء مستشفى عسكرى على مساحة 4أفدنة وسيكون مستشفى بالمقاييس العالمية وكل الأطباء العاملين بها عسكريون لتقديم الخدمة لأبناء المحافظة.

ما هى المشروعات التى يحملها محافظ المنوفية لأهالى مدن وقرى المحافظة خلال الفترة القادمة وهل هذه المشروعات ستستغرق سنوات أم أن هناك إنجازات سريعة ؟؟

أحمل للمحافظة الكثير من المشروعات سنبدأها بمشروع قومى سياحى حيث سيتم إقامة متحف لآثار محافظة المنوفية بمقر مدرسة البنات الثانوية القديمة وسط مدينة شبين الكوم فمحافظة المنوفية يوجد بها منطقة آثار تصل مساحتها 360فدانا  لم يستخرج منها إلا 3 آلاف قطعة أثرية بالإضافة إلى إنشاء برج بالمحافظة لتتحول المدينة لمنطقة سياحية واستكمالا للمنطقة السياحية سيتم إنشاء مطار مدنى ليسهل على السياح المجىء للمحافظة وهذا يساعد على رواج الصناعات الحرفية الموجودة بالمحافظة.

كما سيتم عمل معرض سنوى للقرى المنتجة حيث تتمتع مدن محافظة المنوفية بوجود كثير من الصناعات الصغيرة بها وعلى سبيل المثال قرية «ساقية أبو شعرة « التى تعتبر ثانى المناطق المنتجة للسجاد الحرير بعد إيران فلماذا لا يتم استغلال هذه الإمكانات الموجودة فى المحافظة لتنشيط السياحة فى مصر بفتح رافد من روافد السياحة الجديدة بالمحافظة.

وأضاف محافظ المنوفية أعمل على تحويل محافظة المنوفية إلى محافظة نموذجية وذلك خلال خمسة شهور من الآن.

**ما هى أحلام المحافظ لمدن وقرى محافظة المنوفية ؟

* أتمنى إنشاء جامعة خاصة بالمحافظة بمدينة سرس الليان فهناك مبني هيئة اليونسكو، هذا المبني الفخم والعريق غير مستغل ويعمل فيه 200 موظف فقط تابعين لوزارة التربية والتعليم ونطالب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بإصدار قرار جمهوري بتحويل المبني إلي جامعة خاصة تخدم جميع أبناء وسط الدلتا فللأسف جميع محافظات وسط الدلتا لا توجد بها جامعة خاصة مما يضطر الطلاب الراغبين فى الالتحاق بالجامعات الخاصة تكبد مشقة السفر للقاهرة التى تتمركز فيها جميع الخدمات الحيوية.

 

لقطات

وافق المحافظ علي توصيل مياه الشرب النقية لـ قرية فيشا الكبرى ، وترجم هذه الموافقة علي أرض الواقع المهندس الكفء النظيف «محمد نجيب» رئيس شركة مياه الشرب بالمنوفية.

 وقام في نفس اليوم بإرسال المواسير والذهاب بنفسه إلي موقع العمل في فيشا الكبرى واستقبله أهالى القرية استقبالا حافلا..

 ونقول هكذا تكون الكفاءات التنفيذية «الرجل المناسب فى الموقع المناسب»

 

وافق د. أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية علي طلب أبناء سرس الليان من طلبة وطالبات المدينة علي توفير 4 أتوبيسات لنقلهم في بداية العام الدراسي الجامعى الجديد فى شهر أكتوبر وقام اللواء خميس جعفر رئيس هيئة المرفق الداخلى بالموافقة وإدراج 4 أتوبيسات جديدة لإبناء سرس الليان فورا وبالمناسبة نهنئ اللواء خميس بسفره لأداء فريضة الحج فى منتصف شهر  سبتمبر.

244606