حكم الصيام إذا زاد على ”18ساعة

2014-07-19 12:15:07

قالت دار الإفتاء إن البلاد التى يصل فيها ساعات الصوم إلى18 ساعة يوميًا فما يزيد تعد علاماتها فى حالة اختلال وقياس هذا الاختلال مأخوذ من الواقع حيث يصعب على الإنسان صيام 18 ساعة متواصلة ويزيد.

وأضافت أن المختصين يقولون إن الامتناع عن الطعام والشراب طوال هذه الفترة يضر بالجسد البشرى، وذلك على المعهود من أحوال البشر وتحمل أبدانهم وماكان كذلك فلا يصح أن يكون مقصودا بالتكليف شرعاً.

وأكدت الإفتاء، أن الصوم فى هذه البلاد يكون على عدد ساعات مكة المكرمة لأنها أم القرى وعلى ذلك يبدأ المسلمون من اهل البلاد بالصوم من وقت فجرهم المحلى ثم يتمون صومهم على عدد الساعات التي يصومها أهل مكة المكرمة فى ذلك اليوم والذى يمكن معرفته عن طريق المواقع الإلكترونية، فلو كان الفجر فى تلك البلاد مثلا فى الساعة الثالثة صباحا وكان أهل مكة يصومون خمس عشرة ساعة فإن موعد الإفطار يكون فى الساعة الثامنة عشرة اى السادسة بعد الظهر بتوقيت تلك البلاد

227646