جريمة الرحاب .. التفاصيل والأسباب

  "لازم تتوب وتبطل المشي الحرام".. لم يتوقف "بسام أسامة"، 23 سنة، طالب بإحدى الجامعات الخاصة، عن ترديد تلك العبارة لوالد فتاة أحبها طيلة 7 سنوات، وكان على موعد لخطبتها، قبل أن يقول: "عايز أكون مرتبط بأسرة أتباهى بيها قدام أهلي مش يقولوا اتجوز واحدة أبوها مزور"، ليستشيط والد الفتاة غضبًا ويستدرجه داخل شقة استأجرها في مدينة الرحاب ويدفنه داخلها. قبل أكثر من 3 أشهر، أبلغ "بسام" أسرته برغبته في الارتباط من "حبيبة"، التي أحبها منذ أن كانت معه في الدراسة بالمرحلة الإعدادية، ليبادره الأب بالرد "وماله يابني خد لنا ميعاد نروح نخطبهالك"، ذهب الشاب واتفق مع أسرة الفتاة على موعد الخطبة، إلا أن مرض والده منعه من الذهاب. "أخويا كان بيحبها لما كنا في المدرسة الإعدادية وكان هيخطبها في العيد لكن أبويا تعب وانشغلنا بمرضه".. قالها عمر شقيق المجني عليه قبل أن يكمل: "بسام كان يعرف حبيبة من 7 سنين، وأسرتها كلها عارفاه وهو قرب منهم وعرف إن أبوها مزور وبتاع 7 ورقات". يتذكر شقيق المجني عليه آخر حوار دار بينهما قبل ساعات من اختفائه: "يوم الوقفة جاب هدية وكان رايح يعيد عليها، قالي أنا رايح لحبيبة أديها الهدية وأعتذر لها عشان أجلنا الخطوبة"، مشيرا إلى أن شقيقه قال له: "أنا قولت لأبوها يبطل تزوير ويمشي في الحلال وهو قالي ربنا يسهل". "كان عارف خبايا المتهم عشان كده حب يخلص منه حتى لايفضحه".. قالها "عمر" بصوت متحشرج تقطعه الدموع تارة والصمت أخرى، مكملاً: "حبيبة اتصلت بيا يوم الواقعة بالليل، وقالت إن بسام بقاله يومين لا اتصل بيها ولا كلمها وتليفونه مغلق". والتقطت مروة رضوان، نجلة خالة الضحية، طرف الحديث قائله: بسام اختفى يوم وقفة عرفات الموافق الاثنين 20 أغسطس من الشهر الجاري، موضحة منذ اختفائه أغلق هاتفه المحمول، وعلى الفور أبلغنا الأجهزة الأمنية التي بدأت التحقيق ووسعت دائرة الاشتباه للأقارب . "قسم الشرطة اتصل بينا وقالنا تعالوا فورا لقينا بسام، روحنا لقيناه جثة هامدة".. قالتها "رضوان" مكملة: "حبيبة وأمها استدرجتا بسام، وأبوها وآخرين كتفوه بالحبال، وخنقوه وحطوه في صندوق خشب وردموا عليه في شقة مكان العثور عليه". تضيف "مروة": "منهم لله كان نفسه يتجوز ويعيش، لكن والد حبيبة قتله عشان عرف عليه حجات كتير عن مصايبه وهدده إن لو ما اتعدلش هيبلغ عنه"، وتابعت: "هندفن بسام بكرة والجنازة هتطلع من الجامع الكبير في مدينة الرحاب العصر، حسبي الله ونعم الوكيل". كانت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد السرجاني، أمرت أمس الاثنين، بحبس المتهم بقتل طالب الشروق 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامه بالاشتراك مع آخرين باستدراج الطالب وقتله داخل شقة في مدينة الرحاب. كما أمرت النيابة بضبط وإحضار 6 آخرين منهم ابنة المتهم وزوجته، لاشتراكهم في الواقعة. وانتقل فريق من النيابة العامة لمقر وقوع جريمة قتل الشاب داخل مدينة الرحاب، واصطحب المتهم؛ لتمثيل الجريمة بعد نجاح الأجهزة الأمنية في القبض عليه.  

حوادث

Show more