الآثار: التابوت المتكتشف فى الإسكندرية يرجع للعصر البطلمى

  كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار عن مقبرة أثرية ترجع للعصر البطلمى، وذلك أثناء أعمال حفر مجسات بأرض أحد المواطنين بشارع الكرميلى بمنطقة سيدى جابر حى شرق الإسكندرية.   وقال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن المقبرة تحتوى على تابوت مصنوع من الجرانيت الأسود، ويعد من أضخم التوابيت التى تم العثور عليها فى الإسكندرية حيث يبلغ ارتفاعه 185 سم وطوله 265 سم وعرضه 165سم.   وأشار الدكتور أيمن عشماوى، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، إلى أن المقبرة وجدت على عمق 5 أمتار من سطح الأرض، وتلاحظ وجود طبقة من الملاط بين غطاء وجسم التابوت تشير إلى أنه لم يفتح منذ إغلاقه وقت صنعه.   كما تم العثور أيضا بداخل المقبرة على رأس تمثال لرجل مصنوع من المرمر عليه تآكل، يبلغ ارتفاعه 40 سم، ومن المرجح أنه يخص صاحب المقبرة.   وأكد "عشماوى" أنه فور العثور على المقبرة قامت البعثة بإبلاغ المنطقة الشمالية العسكرية المجاورة للموقع، والتى تقوم بتأمين الموقع، كما أنه جار التنسيق مع قطاع المشروعات والإدارة المركزية للترميم لاستكمال أعمال الكشف عن ما بداخل التابوت.            

ثقافة

Show more