6 جرائم هتك عرض أطفال هزت المجتمع.. والإفتاء: يجب معاقبة الجانى بما يستحق

"غريزة حيوانية"، تقتل حياة كاملة على أيدى وحوش فى ثوب بشر، وأحلام تقتل، ونور ينطفئ تحت ظلام شهوة ملوثة بالدماء، واقع مؤسف يتعرض له الأطفال على أيدى شياطين الإنس الذين نزعوا من قلوبهم موضع الرحمة، لا يروا فى الحياة إلا شهوة لابد أن تفرغ، فهم كالحيوانات بل أشد بلاهة.       محمد يهتك عرض طفل 8 سنوات ببدر البداية مع قصة تتكرر كثيرا مع الأطفال، حيث قام شاب يدعى "محمد.أ"، بخطف طفل 8 سنوات بمدينة بدر وهتك عرضه، داخل أحد العقارات المهجورة بمدينة بدر، بعدما أقنعه بأنه سيجلب له بعض من الشيكولاتة، ويبتعد به لإحدى العقارات المهجورة لتفريغ شهوته بالطفل.   وكشفت تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة، عن أن "محمد.أ " 18 عاما خطف الطفل "إياد أمجد" بأحد العقارات المهجورة بمدينة بدر، وقام المتهم بنزع بنطال الطفل محاولا اغتصابه، إلا أن صراخات الطفل جذبت أهالى المنطقة الذين قاموا بالقبض على المتهم، وتسليمه لقسم شرطة بدر.   واستمعت لأقوال الشهود فى الواقعة، وعدد من أهالى منطقة بدر، وأصحاب العقار الذى تمت به الواقعة، فيما اعترف الطفل أمام النيابة بصحة الواقعة قائلا: "عمو خدنى قالى هجبلك شكولاتة، وشالنى لحد العمارة، وقالى هتشوف حاجة حلوة، وقلعنى البنطلون فقعدت أعيط عشان عارف أن الحاجات دى عيب".   حاميها هاتك عرضها.. "دادة" حضانة تهتك عرض طفلة داخل الحمام وفى واقعة غريبة هتكت "دادة" حضانة عرض طفلة داخل حمام الحضانة مستخدمة أصابعها وفقا لتقرير الطب الشرعى، فربما يستطيع القارئ أن يفهم شهوة رجل فى هتك العرض، لكن هذه الحالة وقف الجميع أمامها دون وعى، فالمسئولة الأولى عن رعاية الأطفال فى حضانة أطفال، هى من تهتك عرضهم.   والبداية كانت بتلقى الرائد محمد كمال رئيس مباحث قسم شرطة القطامية، بلاغا من مواطن بإصابة ابنته بنزيف ناتج عن إصابات بأماكن حساسة فى جسدها، وتعرضها لجريمة هتك عرض داخل الحضانة وتحرشات جنسية من قبل "دادة" الحضانة.   تسلمت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، تقرير الطب الشرعى الخاص بهتك عرض طفلة عمرها 4 سنوات، داخل حضانة بالقاهرة الجديدة بواسطة "دادة" الحضانة.   وأوضح تقرير الطب الشرعى، أن الإصابة التى وقعت بالطفلة جائزة الحدوث بتصور النيابة، وهو باستخدام "خدش الأصبع"، كما تبين أن غشاء بكارتها من النوع اللحمى الحلقى ذو فتحة مركزية، وهو سليم وخالى من التمزقات القديمة أو الحديثة.   واعترفت "الدادة" بالتهم الموجهة لها، وهى تجريد الطفلة من ملابسها كاملة، وإحداث جرح بالطفلة وإصابتها بنزيف خارجى، كما جدد قاضى المعارضات حبس "دادة الحضانة" بعد تعرف الطفلة المجنى عليها على "الدادة" 15 يوما على ذمة التحقيق.   "ميكانيكى" يهتك عرض طفلة 8 سنوات داخل ورشته بالمرج وفى واقعة جديدة ومؤسفة أقدم "ميكانيكى" على هتك عرض طفلة 8 سنوات داخل الورشة الخاصة به بمنطقة المرج، مهددا الطفلة بالقتل حال فضح أمره.   وتلقى قسم شرطة المرج بلاغا من سيدة تدعى مها أحمد، والدة الطفلة يفيد بهتك عرض طفلتها أثناء توجهها لشراء الخبز، بالمرج على يد " ميكانيكى" سيارات، مؤكدة على أن الطفلة توجهت فى الصباح لإحضار الخبز لوالديها، وعندما رآها العامل قام بإدخالها عنوة إلى الورشة التى يعمل بها، ونزع عنها ملابسها رغما عنها، وبعدما انتهى قامت الفتاة تهرول تجاه منزلها، وهددها بالذبح إذا أفصحت لأحد عن فعلته.   مسن يهتك عرض طفل " مكوجى" بدار السلام وفى واقعة مؤسفة شهدتها مدينة دار السلام، جنوب القاهرة، تجرد رجل مسن، من كل المشاعر الإنسانية وألبس نفسه ثيابًا ومشاعر حيوانية، وأقدم على هتك عرض طفل لم يتعد عمره بعد 12 عامًا بعدما استدرجه إلى داخل شقته وجرده من ملابسه، غير عابئ بصراخ الطفل الصغير واستغاثته التى لم يسمعها أحد.   وقال "ح.ض" 12 سنة: "أعمل فى محل لكى الملابس بمنطقة دار السلام، خلال فترة إجازة المدرسة، وفى يوم الواقعة حوالى الساعة 4 عصرًا كنت ذاهبا لإحضار ملابس من أحد سكان عمارة فى نفس الشارع، الرجل العجوز قابلنى فى أسانسير العمارة وطلب منى أذهب معه ليعطينى ملابسه لكيها، وحينما وصلت للشقة فى الدور الـ11، وطلب منى الدخول لكنى رفضت ومع رفضى دفعنى عنوة إلى داخل الشقة وكتم أنفسانى وأعطانى 5 جنيهات وقالى لى لو فتحت فمك هقتلك".   تابع الطفل الضحية: "الرجل العجوز خلع جميع ملابسه ونزع عنى بنطالى، ودفعنى إلى داخل دورة المياه، وطلب منى حاجات قلة أدب، وبدأ يعملى حاجات قلة أدب من ورايا"   ويكمل الطفل تفاصيل الواقعة: "ظللت أهرب منه فى جميع أركان الشقة، وهو يجرى خلفى ويعملى حاجات قلة أدب".   عامل يهتك عرض طفل 5 سنوات بمنفاخ فى مؤخرته أما تلك الواقعة فهى الأغرب، فقد أقدم عامل على هتك عرض طفل 5 سنوات بمنفاخ فى مؤخرته، والسبب لهوه أمام المحل الخاص به، فقد تجرد هذا العامل من أى مشاعر للرحمة غير مهتم بصرخات الطفل وبكائه.   وتعود الواقعة إلى أن الطفل كان فى زيارة مع والده عند جدته، ونزل للشارع للعب مع الأطفال، حيث دخل إلى محل المتهم، وظل يلهو بمنفاخ الكاوتش، فأخرجه المتهم من المحل، وطالبه بالابتعاد عن المنفاخ، ولكن الطفل عاود مرة أخرى ودخل محل المتهم للهو بالمنفاخ، فتعدى المتهم على الطفل بالضرب وخلع بنطاله، ثم وضع منفاخ الكاوتش فى مؤخرته، وسط صراخ الطفل الذى أصيب بانتفاخ فى بطنه والقولون، وتم نقله للمستشفى.   وقد أحالت نيابة السلام، برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، العامل لمحكمة الجنايات، بتهمة هتك عرض طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، بوضع منفاخ الكاوتش فى مؤخرته، بسبب لهوه أمام محله.   واعترف المتهم بارتكابه للواقعة لأن الطفل أزعجه بسبب لهوه أمام محل "أكل عيشه"، وطالبه أكثر من مرة بالابتعاد عن المحل وترك المنفاخ، إلا أن الطفل لم يستمع له ودخل للمحل مرة أخرى، ما جعله يضع المنفاخ فى مؤخرته، بسبب أنه استشاط غيظا من المجنى عليه.   وتبين من التقرير الطبى، أن الطفل مصاب بانتفاخ فى البطن والقولون، نتيجة وضع ضغط هواء فى مؤخرته باستخدام منفاخ الكاوتش.   "خادم مسجد" يهتك عرض طفل ذوى احتياجات داخل المسجد بعد صلاة العشاء وفى واقعة هى الأبشع أقدم "خادم مسجد" على هتك عرض طفل 16 سنة من ذوى الاحتياجات الخاصة، داخل أحد المساجد بعد صلاة العشاء، ليضرب بكل قوانين الرحمة والدين عرض الحائط.   تعود أحداث الواقعة بتلقى قسم شرطة المقطم بلاغا من عامل أفاد فيه بتعرض نجله "م.ع" 16 سنة من ذوى الاحتياجات الخاصة، للاعتداء الجنسى على يد خادم المسجد، مشيرًا إلى أن نجله معتاد صلاة العشاء داخل المسجد، وعقب عودته إلى منزله وجد السائل المنوى على بنطاله، فكشف له الطفل أن عامل المسجد اعتدى عليه جنسيا.   وبسؤال المجنى عليه، أفاد بأن المتهم "عبد العاطى" طلب منه دخول حمام المسجد، وطلب منه خلع بنطاله واعتدى عليه جنسيا عقب صلاة العشاء.   وتبين من التحريات والتحقيقات صحة الواقعة، وأن المتهم استغل خروج المصلين من المسجد واستدرج المجنى عليه، واعتدى عليه جنسيا داخل حمام المسجد، وبعرض الطفل على الطب الشرعى ثبت تعرضه للاعتداء الجنسى من المتهم لتأمر النيابة بإحالته لمحكمة الجنايات.   وأحالت نيابة جنوب القاهرة العامل المتهم بهتك عرض الطفل لمحكمة الجنايات بعد ثبوت الأدلة وتعرف الطفل عليه.   القانون يجرم "هتك العرض" بعقوبة المؤبد ومن الناحية القانونية تصل العقوبة القانونية لجريمة هتك عرض الأطفال، للسجن المؤبد، وتراوح من 3 إلى 7 سنوات فى أحيان أخرى.   وقال المحامى عبد السلام الحسينى، وكيل نقابة محامين حلوان الفرعية، إن المادة مادة 268 من قانون العقوبات تنص على أنه: "كل من هتك عرض إنسان بالقوة أو بالتهديد أو شرع فى ذلك يعاقب بالأشغال الشاقة من ثلاث سنين إلى سبع، وإذا كان عمر من وقعت عليه الجريمة المذكورة لم يبلغ ست عشرة سنة كاملة أو كان مرتكبها ممن نص عنهم فى الفقرة الثانية من المادة 267 يجوز إبلاغ مدة العقوبة إلى أقصى الحد المقررة للأشغال الشاقة المؤقتة، وإذا اجتمع هذان الشرطان معا يحكم بالأشغال الشاقة المؤبدة".   وأوضح وكيل نقابة محامين حلوان الفرعية، أن هناك ظروف مشددة لعقوبة جريمة هتك العرض تصل للأشغال الشاقة المؤبدة 15 عامًا، أو الأشغال الشاقة المؤبدة، وهى أولًا: إذا لم يبلغ المجنى علية سن 16 سنة ميلادية كاملة"، وثانيًا: أن يكون المجنى عليه ممن نص عنهم فى الفقرة الثانية من المدادة 267 وهم:"أن يكون الجانى من أصول المجنى عليها وهم الجد والأب، أو أن يكون الجانى من المتولين تربية المجنى عليها سواء بحكم القانون مثل الوصى أو القيم أو بحكم الواقع مثل زوج الأم العم الأخ زوج الأخت أو الخال زوج العمة أو الخالة، أو أن يكون الجانى ممن لهم سلطة على المجنى عليها سواء كانت سلطة قانونية أو غير قانونية مثل سلطة رب العمل على العاملات أو رئيس العمل على مرؤوسيه من الإناث أو المخدوم على خادمته على مخدومة أو سلطة غير قانونية كمن يفرض الإتاوات على الغير أو من يرهب اناث لة عليهم سلطان تنفيذ وأمره كالشحاذ أو المتسول، أو أن يكون الجانى خادم بأجر سواء عند المجنى عليها أو عند أصولها أو المتولين تربيتها.   دار الإفتاء: جريمة محرمة شرعا ويجب معاقبة الجانى بما يستحق أما من الناحية الدينية، فقد أكدت دار الإفتاء ردا على سؤال "اليوم السابع" عن عقوبة "هتك العرض" فى فتوتها رقم 150761، على أن هذه الجريمة حرام شرعا، ويجب على ولى أمر أى طفل تعرض لهذا الأمر أن يرفع شكوته للسلطات المتخصصة لتعمل على استيفاء حقه وحق الطفلة أو الطفل المجنى عليه، حتى يعاقب هذا الجانى بما يستحق.

حوادث

Show more