علامات استفهام  حول مناقصات أدويه جامعة المنصورة

  كتب : السيد محمد اكثر من خمسة ملايين جنيه أهدرت من حسابات جامعة المنصورة بسبب اصرار مستشفيات كلية الطب علي ترسية العطاء علي دواء لشركه اجنبيه عالميه عن دواء أجنبي هو الآخر لشركه المانيه لكن سعره أقل بحوالي عشر جنيهات كامله وهناك داخل جامعة المنصورة مستشفيات كل واحده تقوم بالشراء لنفسها عكس جامعة القاهره مثلا او عين شمس حيث يكون الشراء موحداً وهنا يكمن السبب في تشعب العلاقات مع الشركات حيث السفر وحضور المؤتمرات .. الدواء الذي رفضته طب المنصورة يسمي.. بنداتروتيد..وهو كامل التصنيع في المانيا ويستخدم في علاج القئ الدموي ويتم استخدامه وحيدا في كل مستشفيات وزارة الصحه المصريه وبتحليله ثبت أن الماده الفعاله فيه اقوي من المنتج الاغلي وتقدمت الشركه المستوردة للدواء بتظلم لجامعة المنصورة من أن الدواء الخاص بها أكثر فاعلية وأرخص سعرا وأنه متواجد في مستشفيات الصحه فردت الجامعه ان الدواء به بيكربونات الصوديوم ونسوا أن هذه الماده موجوده أيضا في الدواء الاغلي وأنها من مكونات الدواء وعندما شرحت الشركه الأمر لم ترد الجامعه الأمر الذي يثير علامات استفهام و حسب مستورد الدواء الألماني فأن الشركه المورده لجامعة المنصورة في أحيان كثيره لا يوجد عندها الدواء الخاص بها وانقاذا للأمر تقوم بتوريد الدواء الألماني بدلا من الدواء الخاص بها محل التعاقد بسعر أعلي ولاتتكلم او تعترض جامعة المنصوره

تقارير ومتابعات

Show more